وفاة كاتب إسرائيلي كشف فضائح جيشه
آخر تحديث: 2006/8/22 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/22 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/28 هـ

وفاة كاتب إسرائيلي كشف فضائح جيشه

توفي الأديب يزهار سميلانسكي أبرز الكتاب الإسرائيليين عن 89 عاما.

وللكاتب مؤلفات لقيت شهرة كبيرة في إسرائيل تناول فيها حرب النكبة عام 1948 التي أقيمت على إثرها إسرائيل، وكتب روايات وقصصا قصيرة منها "الموكب الليلي" و"خربة خزعة" و"السجين"، تجري وقائعها في خضم معارك الحرب الإسرائيلية العربية الأولى.

نشرت كتابات سميلانسكي بين 1948 و1950 وكشفت الوجه البشع للحرب الصهيونية على العرب وكانت بمثابة فضيحة أطلقت سجالات محتدمة استمرت طويلا وبعضها ما زال مفتوحا في يومنا هذا.

"الحرق والنسف والقبض والإبعاد والطرد"، تلك كانت المهام الموكلة إلى الجندي الإسرائيلي يزهار سميلانسكي في قرية عربية في الجليل أطلق عليها اسم "خربة خزعة" في الرواية التي تحمل الاسم نفسه، وسرد فيها تجربته في الجيش الإسرائيلي منتقدا طريقة الإسرائيليين في التعامل مع الفلسطينيين.

وروى الكاتب الذي وقع أعماله باسم "ساميخ يزهار" أن سكان القرية لم يقاوموا الجنود وصعدوا في الشاحنات المتوجهة بهم إلى لبنان.

وقد أعلن يزهار سميلانسكي في مناسبات كثيرة عن موقفه السياسي الداعي إلى التفاوض مع منظمة التحرير الفلسطينية والانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

درس سميلانسكي الأدب في جامعة القدس العبرية، ومنحته تل أبيب جائزة إسرائيل الأدبية في سن الثالثة والأربعين من عمره. وكان نائبا في الكنيست عن حزب العمال.

المصدر : الفرنسية