حسين فهمي استقال من الأمم المتحدة احتجاجا على موقفها من العدوان الإسرائلي على لبنان(الفرنسية-أرشيف)  
رأى سياسيون ودبلوماسيون ومثقفون وفنانون عرب خلال ندوة عقدت في القاهرة بعنوان "الشرق الأوسط إلى أين" أن هزيمة إسرائيل صارت ممكنة بعد صمود حزب الله اللبناني في قتال استمر معها أكثر من شهر.
 
ورددت المغنية المصرية فايدة كامل على إيقاع عازف العود علي شبانة كلمات أغنيات وطنية اشتهرت في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حيث غنت "وطني حبيبي الوطن الأكبر يوم ورا يوم أمجاده بتكبر وانتصاراته ماليه حياته وطني بيقوى وبيتحرر".
 
وقال المستشار السابق للرئيس حسني مبارك ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشعب مصطفى الفقي إنه لأول مرة تدرك إسرائيل أن الشكل التقليدي للحروب الذي تتفوق فيه على الدول العربية لم يعد يجدي، وتابع "الدنيا تغيرت والشرق الأوسط لم يعد كما كان منذ قرابة شهر. نحن أمام واقع جديد".
 
وصفق الحاضرون طويلا لسفير سوريا في القاهرة يوسف أحمد الذي قال إنه يجب أن نستثمر نصر حزب الله على إسرائيل لنشر ثقافة المقاومة بعد ثقافة الاستسلام كما صفقوا أيضا للممثل المصري حسين فهمي الذي استقال من العمل في المهام الإنسانية مع الأمم المتحدة احتجاجا على تأخرها في إصدار قرار لوقف إطلاق النار.
 
وانتهت الندوة التي دعت إليها منظمة الكتاب الأفريقيين والآسيويين إلى أن الشرق الأوسط الجديد تصنعه دول المنطقة بأيديها وبدون أي تدخل خارجي بعد أن سقطت إلى غير رجعة المشروعات التآمرية الإسرائيلية الأميركية.
 
وقالت توصيات الندوة إن على المعتدين أن يعيدوا حساباتهم وإلا فالضربة القادمة ستكون أشد وأعنف وربما تمحو إسرائيل من  الوجود, حسب البيان.

المصدر : رويترز