ينكب الرئيس الأميركي خلال عطلته بمزرعته في تكساس، على قراءة رواية "الغريب" للكاتب الفرنسي الشهير ألبير كامو الحائز جائزة نوبل للآداب، مع أنه لا يعرف عنه شغفه  بالمفكرين ولا سيما الفرنسيين منهم.
 
وسبق لجورج بوش أن استشهد بمقولة لكامو بأحد خطاباته في بروكسل في فبراير/شباط 2005 عندما دعا الاتحاد الأوروبي إلى بناء عصر جديد للعلاقات عبر الأطلسي، وإلى الالتزام مع الولايات المتحدة في تعزيز الحرية عبر العالم والسلام بالشرق الأوسط.
 
وذكر الرئيس في خطابه "نعرف أن هناك الكثير من العوائق ونعرف أن الطريق طويل.. قال ألبير كامو إن الحرية سباق يتطلب جهدا كبيرا, ونحن في سباق مع الزمن".
 
وبذلك يكون بوش المحافظ والمتطرف دينيا انضم وبشكل غير متوقع، إلى المعجبين بالكاتب الثائر الموصوف بالإلحاد والذي كان دائما قريبا من الحركة الفوضوية.

المصدر : الفرنسية