تربع فيلم الإثارة والجريمة "فايس ميامي" على عرش إيرادات شباك التذاكر الأميركي، محققا 25.2 مليون دولار في الأسبوع الأول لعرضه، ليحل محل فيلم "قراصنة الكاريبي".
 
ويقوم كولن فاريل وجايمي فوكس ببطولة الفيلم المأخوذ عن قصة مسلسل تلفزيوني شهير كان يعرض في ثمانينيات القرن الماضي ويؤديان دور محققي شرطة يطاردان مهربي المخدرات.
 
وأطاح "فايس ميامي" بالجزء الثاني من فيلم قراصنة الكاريبي الذي يقوم ببطولته الممثل الأميركي جوني ديب والذي تصدر شبابيك التذاكر الأميركية مدة ثلاثة أسابيع، ولكنه حقق 20.5 مليون دولار فقط في نهاية الأسبوع الرابع له بدور العرض.
 
وحل فيلم كوميديا الانتقام "جون داكر يجب أن يموت" في المركز الثالث محققا 14.1 مليون دولار، ليتفوق على فيلم الكارتون "بيت الوحش" الذي أنتجته شركة سوني وحقق 11.5 مليون دولار.
 
وجاء فيلم الكارتون "النملة بولي" الذي يقوم بالأداء الصوتي فيه النجوم نيكولاس كيدج وجوليا روبرتس وميريل ستريب في المركز الخامس لدى افتتاحه، وتلته أفلام "سيدة في الماء" و"أنت وأنا ودوبري" و"رجل صغير".
 
وبقي فيلم الممثلة الأميركية الحائزة على الأوسكار ميريل ستريب "شيطان الموضة" في المركز التاسع، ليعقبه الفيلم الكوميدي "كليركس-2" في المركز العاشر.

المصدر : الألمانية