يفتتح المهرجان الدولي للموسيقى السيمفونية بمدينة الجم التونسية دورته الحادية والعشرين مساء يوم غد.

وسيحتفي المهرجان لهذا العام بالذكرى 250 لميلاد الموسيقار النمساوي فولفغانغ موتسارت.

وذكر مدير المهرجان مبروك العيوني أن الدورة الحالية ستخصص لإحياء ذكرى ميلاد الموسيقار العبقري موتسارت وستحمل شعار موتسارت في الجم.

وسيفتتح المهرجان بعرض لأوبرا فيينا من النمسا للعام الثامن على التوالي، وستخصص أرباحه لفائدة مشاريع خيرية بتونس.

وسيتضمن برنامج هذا العام عروضا لمجموعات بارزة من بلجيكا وألمانيا وإيطاليا والنمسا وتونس وروسيا ستقدم كلها معزوفات لموتسارت.

ويعد المهرجان السيمفوني التظاهرة الموسيقية الوحيدة المتخصصة في هذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية بتونس ويكتسب شهرة إضافية لأنه يقام في القصر الروماني بالجم أحد أبرز المعالم الأثرية بالبلاد. ويستمر المهرجان حتى 12 أغسطس/آب المقبل.

وكان المهرجان حقق نجاحات خلال الدورات السابقة باستضافته مشاهير النجوم.

المصدر : رويترز