لجنة بمجلس الشعب المصري لمشاهدة "عمارة يعقوبيان"
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/6 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/10 هـ

لجنة بمجلس الشعب المصري لمشاهدة "عمارة يعقوبيان"

المخرج مروان حمادة مع بطل الفيلم عادل إمام والممثلة يسرا (رويترز-أرشيف)

قرر مجلس الشعب المصري بناء على طلب من أحد النواب تشكيل لجنة لمشاهدة فيلم "عمارة يعقوبيان" إثر الجدل الذي أثير حول تضمنه مشاهد جنسية ما أثار غضب مثقفين وسينمائيين مصريين رفضوا تدخل مجلس الشعب أو غيره من مؤسسات الدولة لممارسة رقابة على الفن.
 
وقال عضو مجلس الشعب المصري رئيس تحرير أسبوعية "الأسبوع" مصطفى بكري إن رئيس المجلس فتحي سرور قرر تشكيل لجنة لمشاهدة  فيلم "عمارة يعقوبيان" إثر توقيع 112 نائبا على عريضة يطالبون فيها بمشاهدة الفيلم لحذف مشاهد جنسية اعتبروها مسيئة لمصر.
 
وأوضح بكري الذي أعد البيان أن رئيس المجلس قام بإحالة البيان إلى لجنة الثقافة والإعلام لاتخاذ ما تراه مناسبا وتشكيل لجنة خاصة لمشاهدة الفيلم ورفع توصياتها إلى المجلس.
 
وكان كاتب السيناريو وحيد حامد وبطل الفيلم الفنان عادل إمام ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية الناقد علي أبو شادي رفضوا هذه الاتهامات واعتبروا أن الفيلم يناقش حالة عامة من الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي وأن هذه المشاهد تأتي ضمن سياق درامي للتعبير عن هذه الحالة الفاسدة.
 
واعتبر المخرج السينمائي داود عبد السيد أن البيان الموقع من قبل ربع أعضاء المجلس يشكل حالة من الالتفاف على الفيلم الذي يتطرق إلى الفساد ليحولوا الأنظار عن مناقشة الفساد إلى جانب أخلاقي لا مبرر له قائلا "المشاهد التي يعترضون عليها تعبر عن حالة من الاغتصاب التي تعيشها البلاد وعن حالة من العجز".
 
من جهتها استغربت الناقدة علا الشافعي أن تأتي هذه الدعوة من قبل صحفي كبير يدعو إلى الحريات وفي الوقت نفسه يبادر هو بتجميع القوى لقمع الإبداع في إشارة إلى الصحفي والنائب مصطفى بكري معتبرة أن الحرية كل لا يتجزأ.
 
يشار إلى أن الفيلم الذي تضمن مشاهد لرئيس تحرير إحدى الصحف المصرية يعيش حالة من الشذوذ الجنسي بسبب تفكك وضعه الأسري بدأ عرضه قبل 18 يوما في مائة دار عرض وحقق إيرادات اقتربت من تسعة ملايين جنيه, ويعتبر من بين الأفلام الأكثر كلفة في تاريخ السينما المصرية حيث تكلف حوالي 22 مليون جنيه.
المصدر : الفرنسية