النقاد يثنون على فيلم مركز التجارة العالمي لستون
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 11:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/30 الساعة 11:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/5 هـ

النقاد يثنون على فيلم مركز التجارة العالمي لستون

أوليفر ستون (أرشيف)
أغدقت أقلام النقاد الثناء على فيلم "مركز التجارة العالمي" الذي أخرجه أوليفر ستون عن أحداث 11 سبتمبر/ أيلول في نيويورك رغم المعالجة القاسية التي قدمها مخرجه في البداية.
 
ويروي الفيلم الذي يعرض في دور السينما في أميركا الشمالية في التاسع من أغسطس/ آب المقبل قبل شهر من الذكرى الخامسة لهذه الأحداث قصة حقيقية لشرطيين حوصرا بين أنقاض برجي نيويورك التوأمين.
 
ويبدو أن اختيار ستون لتسجيل وقائع حادث جلل في تاريخ الولايات المتحدة جاء في محله، حيث سبق لهذا المخرج أن عالج حرب فيتنام في "كتيبة" واغتيال جون كيندي في "جاي.إف.كي" واستقالة ريتشارد نيكسون في "نيكسون" أو موجة ثورة الشباب من خلال الموسيقى في نهاية الستينيات مع "ذي دورز" على اسم الفرقة الموسيقية الشهيرة آنذاك.
 
لكن ستون البالغ الـ59 من العمر والحاصل على ثلاث جوائز أوسكار من بينها جائزتا أفضل مخرج عن "كتيبة" عام 1987 و"مولود في الرابع من يوليو" عام 1990، تعرض أيضا للنقد بسبب القسوة الشديدة التي اتسمت بها بعض أعماله مثل "قتلة بالفطرة" المفرط في العنف.
 
ويوضح ناقد الأفلام لوي هاريس المسؤول التحريري عن موقع "موفيز.كوم" أن ستون معروف بأنه مخرج جيد جدا، لكنه أيضا يتعمد صدم مشاعر المشاهد لتمرير رسالته مشيرا إلى هوس ستون بنظريات المؤامرة.
 
لكن هاريس الذي كان من النقاد القلائل الذين شاهدوا العمل في عرض خاص أوضح أن فيلم ستون الجديد يحكي عن أبطال ويثير المشاعر ويروي قصة مثيرة يؤدي فيها نيكولاس كيدج دوره ببراعة لا مثيل، معتبرا أن "مركز التجارة العالمي" يمكن أن يكون الفيلم الذي سيخلد ستون.
 
من جانبه يقول الناقد ديفد بولاند في نشرته الإلكترونية إن "الفيلم كان على حد سيف، والسؤال لم يكن ما إذا كان سيفشل بل متى سيحصل ذلك, لكن ولسعادتي الكبرى تمكن ستون وفريقه من النجاح وأرى أن الفيلم هو أول منافس جدي على أوسكار أفضل فيلم لهذا العام".
 
ومن أسرار نجاح هذا العمل كما يرى هاريس هو أن ستون تفادى لمرة واحدة أي  تلميحات سياسية ما عدا في البداية عندما عرض مشاهد نشرات إخبارية تظهر أناسا في جميع العالم يشاهدون الهجوم على البرجين وهم يبكون.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: