وجه سينمائيون عرب وإسرائيليون نداء نددوا فيه بوحشية وقسوة السياسة الإسرائيلية في لبنان وفي قطاع غزة، وذلك في بيانات وردت إلى باريس حيث افتتح البينالي الثامن للسينما العربية في 22 يوليو/ تموز الحالي.
 
وأكد 40 سينمائيا إسرائيليا من بينهم الفرنسية الإسرائيلية سيمون بيتون مخرجة "جدار" رفضهم المطلق لوحشية وقسوة السياسة الإسرائيلية التي بلغت  مستويات جديدة في الأسابيع الأخيرة، وذلك حسب ما جاء في رسالة تضامنهم التي أرسلوها إلى زملائهم العرب.
 
ومن بين الموقعين آفي مغربي مخرج فيلم "من أجل واحدة فقط من عيني الاثنتين" وإيال سيفان مخرج "الطريق 181: جزء من رحلة إلى فلسطين-إسرائيل".
 
من جهة أخرى ندد نحو 40 من المخرجين والمنتجين والممثلين العرب بما أسموه جرائم القصف والمذابح التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي ضد الشعبين اللبناني والفلسطيني، كما نددوا بصمت وتواطؤ المجتمع الدولي والقادة العرب والغربيين حسب قولهم، مؤكدين دعمهم  للمقاومة الشعبية اللبنانية والفلسطينية.
 
وتعهد الموقعون ومن بينهم رشيد مشهراوي وخليل جورج وإسماعيل فروخي وخالد غربال ورشيدة كريم بالعمل على إقامة المهرجان السينمائي المقرر في بيروت في سبتمبر/ أيلول المقبل والتوجه إلى العاصمة اللبنانية في هذه المناسبة.


المصدر : الفرنسية