نجيب محفوظ متوقف عن الكتابة منذ 1994 باستثناء بعض القصص القصيرة (الأوروبية-أرشيف) 

تحسنت الحالة الصحية للروائي المصري نجيب محفوظ بعد إجراء جراحة في رأسه بمستشفى الشرطة بالعاصمة القاهرة.

وقال رئيس اتحاد كتاب مصر محمد سلماوي إن محفوظ (95عاما) اختل توازنه في منزله اليوم وسقط على الأرض وجرح في مؤخرة رأسه.

وأضاف أن الأطباء أجروا جراحة لوقف النزيف وقد أفاق من التخدير وحالته مستقرة.

وكان محفوظ تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة بسكين في أكتوبر/تشرين الأول عام 1994 وأصابت السكين رقبته وتركت أثارا منها صعوبة تحريك يده اليمنى.

وتوقف عن الكتابة منذ ذلك الحين باستثناء بعض القصص القصيرة التي أطلق عليها اسم "أحلام النقاهة". لكنه حافظ بشكل عام على مجلسه الأسبوعي مع أصدقائه.

وتمتد رحلة محفوظ مع الكتابة لأكثر من 70 عاما قدم خلالها أكثر من 50 رواية ومجموعة قصصية فضلا عن كتب ضمت مقالاته الأسبوعية في صحيفة الأهرام.

ونال محفوظ أبرز الجوائز المصرية كما حصل عام 1988 على جائزة نوبل في الآداب. ولا يزال الأديب العربي الوحيد الذي حصل عليها.

المصدر : وكالات