المهرجان القومي للمسرح المصري ينشط الحركة الفنية
آخر تحديث: 2006/7/15 الساعة 16:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/15 الساعة 16:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/19 هـ

المهرجان القومي للمسرح المصري ينشط الحركة الفنية

مسرحية يا بكوات مشاركة في المهرجان (الجزيرة-أرشيف)
الجزيرة نت–القاهرة

تتواصل فعاليات الدورة الأولي للمهرجان القومي للمسرح المصري وسط احتفاء الوسط الفني في مصر ولاسيما الوسط المسرحي. وتتنافس العديد من الفرق المسرحية بمشاركة 33 فرقة مصرية.

ويهدف المهرجان حسب وزير الثقافة المصري إلي تشجيع الحركة المسرحية وتطويرها من خلال المنافسة وإعطاء الفرصة للوجوه الشابة سعيا لخلق النجوم من الوجوه الجديدة.

قال رئيس المركز القومي للمسرح سامح مهران إن المهرجان في حد ذاته هو مكسب حقيقي للمسرحيين ويجب أن يهتم بكل أمور المسرح ويناقش كافة مشكلاته.

واعتبر في تصريحات للجزيرة نت أن مشاركة 33 فرقة مصرية تحول دون تحقيق الهدف من وراء هذا المهرجان وهو أن يرفع من شأن المسرح وأن شرط التسابق في حد ذاته هو الارتقاء بالعملية المسرحية، مشيرا إلي أهمية التنافس بين الكبار والصغار من الفنانين.



اختزال العروض
واقترح مهران أن يتم اختزال هذه العروض إلي عشرة فقط علي أساس أن يتم تشكيل لجنة تقييم تعمل طوال العام وبالتالي تكون الأعمال المشاركة في المهرجان هي عروض اجتازت مسابقات بالفعل ودخلت تصفيات علي مدار السنة فتكون هذه العشرة عروض هي أفضل ما قدمه المسرح خلال هذه السنة.

أما الكاتب المسرحي وعضو لجنة التحكيم بالمهرجان أبو العلا السلاموني فقد رأى أن المهرجان كان مطلبا قديما جدا بإقامة مثل هذا المهرجان لأن هناك الكثير من المهرجانات للعديد من الفنون، فالسينما لها مهرجان قومي والفن التشكيلي له مهرجان قومي ولكن المسرح هو الذي لم يكن له مهرجان.

وأضاف السلاموني في تصريح للجزيرة نت أن تعدد الفرق وتنوعها بين جهات مختلفة مثل البيت الفني للمسرح والفنون الشعبية والمسرح العام والخاص والجامعات والهواة، يفتح مجال المنافسة الشريفة للفوز بجوائز قدمت للمحترفين وللهواة.

واعترض السلاموني علي فكرة تحويل المهرجان من صبغته المحلية ليصبح عربيا أو دوليا، مشيرا إلى ضرورة أن يظل المهرجان مخصصا للأعمال المسرحية المحلية.

ورغم عدم مشاركته بأعمال في فعاليات المهرجان رحب محفوظ عبد الرحمن الكاتب المسرحي، بفكرة المهرجان مشددا علي أهمية تطويرها ليتسع لمشاركة العديد من الفرق المسرحية على امتداد مصر.



كبار النجوم
وعن ما تردد حول غياب الفنانين من المهرجان أكد محفوظ أن هذا ليس صحيحا والحضور الفني لكبار النجوم كان واضحا سواء بمشاركتهم بالأعمال الفنية مثل ( أهلا يا بكوات)، و(الملك هو الملك) و(رجل في القلعة) وهذا يعني أن هناك إقبالا من كبار الفنانين بأعمالهم، أما عدم المشاركة من حيث الحضور للافتتاح فهذا أيضا غير دقيق لأن العديد من الفنانين قد شارك في الافتتاح وغياب بعضهم لا يعني أنه غياب مقصود خاصة أن هذه الأيام هي أيام انشغال بالأعمال الرمضانية فمعظم الفنانين منشغلون بتصوير برامجهم.

وأضاف محفوظ أن هذه الدورة الأولي لهذا المهرجان القومي للمسرح ومن الطبيعي أن يكون بها أخطاء يحاول المهرجان تفاديها في الدورات المقبلة.

ويؤكد أن المهرجان ليس هدفه الوصول لأفضل العروض فقط وإنما هناك ندوات وورش عمل تعقد على هامش المهرجان وتناقش مشكلات المهرجان ومشكلات المسرح بشكل عام.

المصدر : الجزيرة