اختارت إدارة مهرجان لوكارنو السينمائي السويسري فيلما أردنيا روائيا بعنوان "شرار" تدور أحداثه حول الصعوبات التي يواجهها عمال الصناعة في الأردن، للمشاركة في الدورة الـ59.
 
وقال كاتب سيناريو الفيلم -الذي يعتبر من الأفلام القصيرة- حازم بيطار إنه من الصعب تجاهل المصاعب التي يعاني منها  هولاء العمال في الأردن قائلا "شعرنا أن من واجبنا أن نروي قصصا واقعية لا تهدف إلى التسلية فقط بل إلى التعبير عن قلقنا من الوضع القائم".
 
والفيلم من إخراج الأردني عمار قطينة والسوري صالح قاسم ومن إنتاج تعاونية عمان للأفلام، وسبق لقطينة الذي بدأ مسيرته عام 2004 أن أخرج عدة أفلام قصيرة بينها "جرعة زائدة".
 
ومن المتوقع أن تبدأ فعاليات مهرجان لوكارنو في المدينة السويسرية التي تحمل  الاسم ذاته مطلع أغسطس/آب المقبل حيث سيقدم المهرجان جوائز عدة أهمها الفهد الذهبي وجائزة لجنة التحكيم الخاصة والفهد الفضي كما يمنح جوائز لأفضل ممثل وممثلة.
 
يذكر أن صناعة السينما في الأردن تعتبر في أطوارها الأولى حيث ترتكز الأعمال الفنية عادة على المسلسلات التلفزيونية والأعمال المسرحية.

المصدر : الفرنسية