تنظم مكتبة الإسكندرية هذا الشهر احتفالية سينمائية تعرض فيها أفلاما وثائقية تتناول الأوضاع الداخلية للعراق بعد الغزو الأميركي عام 2003.
 
وقالت المكتبة إن الاحتفالية التي ستبدأ يوم 18 يونيو/حزيران الجاري تستمر أربعة أيام تحت عنوان "العراق قبل وبعد الحرب" حيث تعرض في أول يومين "أفلام من المنفى" وهي أعمال أنتجت قبل الحرب.
 
ومن الأعمال المعروضة أربعة أفلام من إنتاج بريطاني عام 1998 للمخرج قتيبة الجنابي هي "المحطة" و"حياة ساكنة" و"بين الحدود" و"ناهدة الرماح" إضافة إلى فيلم من إنتاج فرنسي عام 2002 بعنوان "بغداد داخل وخارج" للمخرج سعد سلمان.
 
ويعرض للمخرج اللبناني باسم فياض فيلم "طريق لغروب أقل" الذي عرض في مصر في افتتاح مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية العام الماضي وتختتم الاحتفالية بعرض فيلم "العراق موطني" للمخرج العراقي المقيم في أستراليا هادي ماهود.
 
ويرصد المخرج في الفيلم الذي صوره بعد عام من سقوط بغداد ردود فعل المواطنين العراقيين حيث يعتبر أحدهم الاحتلال الأميركي لبلاده حرب تحرير في حين يصرخ مواطن آخر "أين الحرية التي وعد بها بوش أين حقوق الإنسان".

المصدر : رويترز