ملتقى طلابي لإحياء التراث الإماراتي الخليجي
آخر تحديث: 2006/6/8 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/8 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/12 هـ

ملتقى طلابي لإحياء التراث الإماراتي الخليجي

شيرين يونس-أبوظبي
ينظم نادى تراث الإمارات للعام الـ13 على التوالي الملتقى الطلابي الصيفي بمشاركة 2000 طالب وطالبة لمزاولة مختلف الأنشطة التراثية والثقافية.
 
ويجمع الملتقى الذي ينظم من 3 يونيو/ حزيران حتى 31 يوليو/ تموز، طلاب من مختلف الأعمار بدءا من المرحلة الابتدائية حتى المرحلة الثانوية، سواء داخل أحد فروع النادي المنتشرة في المجمعات السكانية داخل إمارة أبو ظبي، أو داخل مبنى صالة الأنشطة الملحقة بالمقر الرئيسي للنادى.
 
كما يخصص لكل فرع من فروع النادي يوما تراثي داخل جزيرة السمالية على أطراف إمارة أبو ظبي، حيث تعتبر ميدانا تراثيا لمختلف الرياضات القديمة مثل الفروسية وصيد الصقور والهجن والألعاب الشعبية والشراع التراثي والتجديف التراثي.
 
ويتضمن الملتقى نشاطات الفرع النسائي ويشمل دورات تثقيفية حول تعليم الطبخ الشعبي وتصميم الديكور المنزلي وفنون تراثية وتزيين الشيل وعمل الدخون ونقش الحناء والسدو والمشغولات اليدوية، وأيضا دورات في تعلم فن التجميل والتجويد والتلاوة.
 
ويحرص الملتقى خلال الدورات الأخيرة له على التطور النوعي للطلاب، حيث الاهتمام بأصحاب المواهب وتدريبهم وتأهيلهم للاشتراك في المسابقات سواء المحلية أو الدولية من خلال الفرق المتخصصة داخل النادي في مختلف الألعاب.
 
ويرى نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى سعيد المناعي أن النادي يسعى لتحقيق أهداف رئيسة، أولها إتاحة الفرصة للطلاب لاكتساب المعرفة من خلال مراكز مصادر المعلومات والمكتبة والمسابقات وكذلك تعلم المهارات المختلفة من خلال التدريب على الرياضات القديمة أو تعلم الحرف اليدوية القديمة للفتيات، وأخيرا إجراء تعديل سلوكي إيجابي.
 
وسعيا لتطبيق تجربة الملتقى على المستوى الخليجي، ذكر المناعي أنه تمت مخاطبة أمانة دول مجلس التعاون الخليجي للمساهمة في إثراء التجربة وتنظيم ملتقى طلابي خليجي حيث بلغ مجموع أعداد الطلبة


المستفيدين على مدى الـ12 عاما من عمر الملتقى ما يزيد عن 12 ألف طالب وطالبة.
__________
المصدر : الجزيرة