"يا قدس" أحدث أفلام اللوبي الفرنسي المؤيد لإسرائيل
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/7 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/11 هـ

"يا قدس" أحدث أفلام اللوبي الفرنسي المؤيد لإسرائيل

 الممثل الفرنسي من أصل مغربي سعيد تغماوي (الجزيرة)
سيد حمدي- باريس

أسفرت جهود اللوبي الفرنسي المؤيد لإسرائيل عن إنتاج فيلم جديد سوف يعرض في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم ويتبنى وجهة نظر إسرائيل يحمل عنوان "يا قدس"، لينضم إلى قافلة من أفلام مماثلة قام ببطولتها نخبة من نجوم الشاشة الفضية الفرنسية.
 
وتحمل القصة الأصلية التي يصفها النقاد بأنها إطراء لإسرائيل وتتبنى وجهة نظرها  نفس الاسم لمؤلفين اشتهرا بثنائياتهما وهما دومينيك لابيير ولاري كولنز الذي جاء موته في 20 يونيو /حزيران من العام الماضي فور الانتهاء من تصوير مشاهد الفيلم.
 
الأسماء اليهودية
وتتناول القصة الصادرة في العام 1972 التي حققت لقب أفضل المبيعات منذ خروجها في المكتبات بعد أن حطمت مبيعاتها رقم الـ30 مليون نسخة في صفحاتها الـ600 ما أسمته بمعجزة التنظيم الرائع للحركة الصهيونية وإرادة شعب مستعد لإنقاذ أرضه.
 
وتعد "يا قدس" واحدة من سلسلة من التأليف المشترك لنفس الكاتبين تضم روايات "باريس هل تحترق؟" و" نيويورك هل تحترق؟" و"النسور السوداء" و"الحرية هذه الليلة" و"يوم المعجزة" و"غدا لنا" و"مافريك" و"فورتيتود" و"أين ستحمل مأتمي؟" و"متاهة" وأخيرا "الفارس الخامس".
 
وقد ضم العمل الجديد العديد من الأسماء اليهودية وفي مقدمتها المطرب والممثل باتريك برويل الذي يقوم بدور رئيس الجيش الإسرائيلي ديفد ليفين، فيما اشتمل فريق العمل أيضا على اسم الممثل الفرنسي من أصل مغربي سعيد تغماوي وشاركهما بطولة الفيلم لان هالم وداميل لونده وريدر وينانا.
 
والفيلم الذي  يدور موضوعه حول تأسيس الدولة العبرية في مايو / أيار 1948 قام بإخراجه إيلي شوراكي الذي قال بلهجة حالمة لوسائل الإعلام بعد الانتهاء من التصوير "آمل عند خروج الفيلم أن يكون قد تم التوقيع على السلام في القدس بين اليهود والعرب وهذا سيكون أمرا رائعا لكل وجهات النظر المتعارضة".
 
وتبلغ التكلفة الإجمالية للإنتاج 19.5 مليون يورو تتضمن إقامة ديكورات كاملة للمدينة المقدسة، حيث جرى التصوير في جزيرة رودس اليونانية على مدى نحو 8 أسابيع حيث شاركت في الإنتاج جهات فرنسية ويونانية وبريطانية وإيطالية وإسرائيلية.


_____________
المصدر : الجزيرة