المطبوعات الأردنية تحيل ديوان شعر لإبراهيم نصرالله للقضاء
آخر تحديث: 2006/6/28 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/28 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/2 هـ

المطبوعات الأردنية تحيل ديوان شعر لإبراهيم نصرالله للقضاء

أحالت دائرة المطبوعات والنشر في الأردن ديوان "الأعمال الشعرية" للكاتب والشاعر إبراهيم نصرالله إلى السلطات القضائية دون مصادرته، بتهمة تضمنه "مخالفات قانونية واضحة".

وأفاد بيان للدائرة بأن الديوان "غير مجاز" من قبلها ويتم تداوله في الأسواق ويحتوي على مخالفات قانونية، ولذلك "قمنا بتحويله إلى القضاء دون مصادرته باعتباره الفيصل بين كافة الأطراف".

من جهته قال نصرالله إن السلطات منعت الديوان الذي طبع في بيروت عام 1984 ونشر في الأردن بشكل طبيعي ولم يعترض عليه أحد، كما أعيدت طباعته منذ 1994 وأعيد نشره ولم يحتج عليه أحد ولم يواجه أي مشكلة.

وقال الكاتب إن الكتاب لم تتم مصادرته حتى إبان فترة الأحكام العرفية التي انتهت عام 1989، "وفي الوقت الذي يتحدث فيه المثقفون ببهجة عن إقرار قانون لدعم الثقافة نفاجأ بتصعيد الموقف ضد الثقافة إلى هذا الحد".

وأكد أنه لا يعلم الإشكاليات التي وجدتها دائرة المطبوعات في كتابه، واستغرب تحويل القصائد إلى الاحتكام إلى الشرعية القانونية والدستورية "إنها المرة الأولى فعليا في تاريخ الأردن التي يتم فيها تحويل كتاب للقضاء للبت فيه".

وأضاف متسائلا "ما التهم التي يمكن أن توجه للفساد وأعني المجرمين إذا كانت التهم كلها تحشد لمواجهة الشعر"؟

بدوره قال ناشر الكتاب صاحب المؤسسة العربية للدراسات والنشر ماهر كيالي إن بعض المقاطع الشعرية في الكتاب تتضمن معاني سياسية تتعلق بالمواجهات بين الفدائيين والجيش الاردني عام 1970.

ولد نصرالله في عمان عام 1953 لأبوين فلسطينيين، ويعتبر بين أبرز الشعراء في الأردن، وقد نال جائزة سلطان العويس عن الشعر مناصفة مع الشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي عام 1997.

ومن أهم مؤلفاته "الملهاة الفلسطينية" التي تضم خمس روايات، و"الخيول على مشارف المدينة" وهي مجموعته الشعرية الأولى، ومن أعماله الشعرية كذلك "مرايا الملائكة".

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: