العراق في أغاني الغائبين..الهوية وشفير الحرب
آخر تحديث: 2006/6/20 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/20 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/24 هـ

العراق في أغاني الغائبين..الهوية وشفير الحرب


يواصل الفيلم التسجيلي "العراق: أغاني الغائبين" للمخرج العراقي ليث عبد الأمير الذي يطرح مسألة الهوية العراقية رحلته الناجحة بعد عرضه قبل أيام في إحدى الصالات الباريسية ليعرض كذلك في صالة بالضاحية الفرنسية وفي مناطق فرنسية عدة.
 
ويطرح الفيلم الذي شارك في عدة مهرجانات مسألة الهوية العراقية من خلال رحلة تخترق العراق وتجول على أماكنه وطوائفه المتعددة في محاولة لرصد التحول الذي طرأ على هذه الهوية بفعل التغيرات وبعد أن بات هذا البلد على شفير الحرب الأهلية.
 
ويحاول الفيلم من خلال تلك الرحلة التي تتوقف في الأهوار جنوب العراق وتتابع  صعودا مرورا بكربلاء رصد الحالة العراقية اليوم وما ألم بوضع البلاد عقب الاحتلال الأميركي للعراق في معالجة جديدة نسبة لما أنتج في المجال التسجيلي العراقي منذ العام 2003.
 
وصور ليث عبد الأمير فيلمه قبل الانتخابات العراقية في مرحلة حرجة أمنيا، ما اضطره للذهاب بمفرده دون فريق عمل الذي تشكل في البداية من عدة مصورين تم  تغييرهم أكثر من مرة قبل أن يلجأ المخرج إلى مصور فوتوغرافي عمل على إتمام صورة الفيلم.
 
ويحاول الفيلم الذي انتخبت سكة رحلته من بين 100 ساعة تصوير البحث عن صورة العراق الحقيقية من خلال موضوع الهوية والتعايش وتعددية مكونات المجتمع العراقي  التي يمكن أن تكون مصدر غنى للبلاد كما يمكن أن يكون لها مفعول عكسي.
 
ويقول المخرج إنه حاول نقل هذا الواقع ورصد الحالة العراقية لكن السينما التسجيلية تنطوي أيضا على فنية ومعالجة قائمة في إشارات وإيحاءات، ويضيف "حاولت الابتعاد عن الخطاب السياسي أو الفلسفي الذي يثقل الشريط واستخدمت اللغة السينمائية التي وجدتها مناسبة لي، حيث طرحت إشارات يمكن للمشاهد أن يلتقطها وفق آليات وعيه وثقافته ومن زاويته وبالمعنى الذي يريد".
 
ويشارك "العراق: أغاني الغائبين" في عروض مهرجان السينما العربية الأوروبية في عمان، كما يشارك في مهرجانات بروما واليابان وقرطاج, كما يعد ليث لفيلم روائي جديد هو بصدد كتابة السيناريو له ويدور حول ما يحصل في العراق حاليا.
 
وقد تخرج عبد الأمير من قسم السينما في جامعتي السوربون وكييف وأخرج ثمانية أفلام تسجيلية وروائية بينها فيلمه

"المهد" الذي فاز بجائزة مهرجان دمشق السينمائي عام 1985 وفيلم "الزمن المقدس" (1994) و"رحلة مع الموسيقى" (1998) و"أفريقيا، أفريقيا" (2003).
المصدر : الفرنسية