أكثر من 80 من دور السينما بمصر ستعرض الفيلم (الفرنسية-أرشيف)
يشهد المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة مساء اليوم الاثنين العرض الأول للفيلم السينمائي عمارة يعقوبيان، وقصر الحضور على حاملي الدعوات الشخصية من المسؤولين وكبار الشخصيات فقط.

يعد "عمارة يعقوبيان" الإنتاج الأضخم حتى الآن في تاريخ السينما المصرية حيث تخطت ميزانيته 22 مليون جنيه مصري ما يعادل أربعة ملايين دولار، رغم أن تصويره تم بالكامل داخل مصر وبالتحديد في القاهرة ما عدا مشاهد قليلة تم تصويرها بمدينة الإسكندرية.

وقال عادل أديب المنتج الفني للفيلم إن العرض سيحضره مئات الشخصيات المهمة، بينهم وزير الثقافة ووزير الإعلام والسفيران الفرنسي والسعودي وممثلون عن معظم السفارات العربية والأجنبية بالقاهرة، إضافة إلى أبطال الفيلم ونجوم الفن المصري والعربي.

وأضاف أديب أن العرض يتبعه آخران في اليومين التاليين، أحدهما في القاهرة للصحافيين والإعلاميين والثاني في الإسكندرية، قبل العرض الجماهيري المقرر له بعد غد الأربعاء في أكثر من 80 دار عرض مصرية وعدد مماثل من دور العرض العربية والأوروبية.

الفيلم مأخوذ عن رواية ذائعة الصيت بنفس الاسم للروائي علاء الأسواني صدرت عام 2000 وحققت مبيعات غير مسبوقة في تاريخ الرواية المصرية وصدر منها حتى الآن أربع طبعات، كما ترجمت للعديد من اللغات الأجنبية وتناولتها عشرات الدراسات النقدية المتخصصة.

تولى تحويل الرواية إلى عمل سينمائي السيناريست وحيد حامد، وأسند إخراجها لابنه مروان حامد، بينما قام بالبطولة حشد غير مسبوق من نجوم السينما المصرية من أجيال مختلفة حيث وصل عدد المشاركين في العمل إلى أكثر من 160 فنانا وأكثر من 3000 من الكومبارس.

المصدر : الألمانية