سامي الحاج يدخل عامه الخامس  بغوانتانامو دون توجيه تهمة محددة له (الجزيرة) 
أحمد فياض-غزة
أعربت كتلة الصحفي الفلسطيني عن بالغ أسفها واستغرابها لمواصلة سجن مصور الجزيرة سامي الحاج المعتقل بمعسكر غوانتانامو بكوبا، دون توجيه تهمة محددة له منذ اعتقاله أثناء تغطيته للغزو الذي قادته واشنطن على أفغانستان عام 2001.

وفي بيان لها أكدت الكتلة تضامنها وسائر الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين مع سامي "مع الاعتقاد الجازم والأكيد ببراءته من كل التهم الموجهة له والتي تم تلفيقها من قبل جهات لا تريد لأي صوت حر أن يعلو".

واعتبرت الكتلة ببيانها أن اعتقال الحاج دون توجيه تهمة له محاولة لممارسة  الضغوط على قناة الجزيرة، مشيرةً إلى أنه يدفع ضريبة أدائه المهني والمسؤول في تغطية وقائع الغزو الأميركي لأفغانستان، داعية إلى تكاتف الجهود الإعلامية العربية والدولية الشريفة للإفراج الفوري عنه.

كما أكدت على أن اعتقال سامي وأمثاله هو حلقة من سلسلة محاصرة الإعلام الحر وملاحقة الصحفيين الشرفاء.

ودعا البيان مؤسسات المجتمع المدني بكافة أنحاء المعمورة وخاصة الجمعيات الحقوقية، لإعلاء صوتها وفضح هذه المهزلة. كما دعا جميع الإعلاميين إلى تكثيف فعاليات التضامن مع الزميل الحاج، والعمل على الإفراج عنه.
____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة