توقيف مسلسل "السندريلا" يهدد مشروعات فنية أخرى بمصر
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 10:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 10:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ

توقيف مسلسل "السندريلا" يهدد مشروعات فنية أخرى بمصر

جدد حكم أصدرته قبل يومين محكمة بالقاهرة بوقف عرض وتوزيع مسلسل "السندريلا"، الكثير من الصراعات بين أسر المشاهير وجهات الإنتاج التي بدأت بالفعل خطوات تنفيذية لإنتاج مسلسلات تليفزيونية وأفلام سينمائية عن حياتهم.
 
وصدر الحكم على المسلسل، الذي يروي قصة حياة سندريلا سيدة الشاشة سعاد حسني وتقوم ببطولته منى زكي ويخرجه سمير سيف، استنادا إلى دعوى أقامها المنتج جمال العدل الذي سبق أن اشترى حق إنتاج المسلسل من الورثة بمبلغ نصف مليون دولار أميركي.
 
واعتبر الحكم بمثابة وثيقة قانونية تمكن ورثة كل المشاهير من وقف تصوير أي أعمال تتعلق بسيرة حياة أقاربهم الراحلين دون الحصول على موافقتهم الكتابية على إنتاج تلك الأعمال وقبولهم النصوص الدرامية وما تضمه من أحداث، إضافة إلى حصولهم على المقابل المالي المناسب.
 
بينما وصف الحكم بأنه ضربة قاصمة للعديد من جهات الإنتاج الحكومية والخاصة التي كانت تجهز لتصوير أعمال فنية يعد أقربها لتنفيذ مسلسل عن حياة الفنانة الراحلة ناهد شريف التي رفضت ابنتها إنتاجه مهددة باللجوء للقضاء إذا ظهر المسلسل للنور أو حتى تناول حياة الفنان كمال الشناوي في الفترة التي تزوج فيها من أمها.
 
كما عاد ورثة الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب للمطالبة بمليوني جنيه إضافيين للموافقة على بدء تصوير مسلسل عن موسيقار الأجيال بعد أن حصلوا بالفعل على مليوني جنيه عقب اتفاق مبدئي بينهم وبين شركة صوت القاهرة التي رشحت عبد العزيز مخيون للقيام بدور عبد الوهاب.
 
وفتح تصوير مسلسل "السندريلا" الباب للاتفاق على إنتاج العديد من المشروعات المماثلة حيث اتفقت صوت القاهرة مع أبناء الأديب الكبير إحسان عبد القدوس على تقديم مسلسل عن حياته، كما وافقت ابنة الفنان الراحل رشدي أباظة على إنتاج مسلسل عن حياة والدها كتبه أخوه الممثل الراحل فكري أباظة وكذلك عمل آخر عن الموسيقار بليغ حمدي.
المصدر : الألمانية