تاج بولتيمور سيعرض في المزاد العلني (الفرنسية)
أعلنت دار كريستيز البريطانية عن إقامة معرض لبيع مقتنيات للأميرة مارغريت في مزاد علني.

ووصفت الدار المزاد المزمعة إقامته في 13 و14 يونيو/حزيران بلندن "بالتاريخي والفريد" حيث ستعرض نحو 800 قطعة من المجوهرات والأغراض التي تعود للأميرة.

ويشمل المزاد التاج (بولتيمور) المرصع بالألماس الذي وضعته الشقيقة الصغرى للملكة إليزابيث يوم زواجها ومئات من المجوهرات والمفروشات واللوحات والتحف التي جمعتها قي قصر كنسنغتون حتى وفاتها في شباط/فبراير 2002 عن 72 عاما.

وقالت متحدثة باسم كريستيز إن ابن الأميرة اللورد لينلي (44 عاما) وابنتها الليدي ساره (42 عاما) قررا عملية البيع التي لا سابق لها لدفع رسوم التركة التي خلفتها والدتهما.

وأضافت "لم يفعلا ذلك عن طيب خاطر، لكنها الوسيلة الوحيدة التي تسمح لهما بتسديد هذه الرسوم، وقد وجدا أن الطريقة الوحيدة لبيع قطع كانت تملكها والدتهما هي المزاد العلني ليتاح لبعض الناس امتلاك قطعة من التاريخ الملكي".

وتعد ساعة صغيرة من صنع "فابيرجيه" بنفجسية اللون هي أغلى القطع المعروضة للبيع وكانت الملكة ماري قد أهدتها إلى حفيدتها الأميرة مارغريت ويقدر ثمنها بما بين 880 ألف و1.2 مليون يورو.

أما القطعة التي تثير الاهتمام الأكبر فهي "تاج بولتيمور" الذي صنع في 1870 ويقدر ثمنه بما بين 300 و500 ألف يورو.

وتتوقع دار كريستيز أن يبلغ ريع المزاد ثلاثة ملايين يورو.

المصدر : الفرنسية