تسلمت الكاتبة الأميركية كاترين باترسون جائزة أستريد ليندغرين الأدبية لعام 2006 عن أعمالها التي تتناول نماذج الشباب الضعيف، وذلك من بين 137 شخصا من 55 دولة رشحوا للجائزة.
 
 وقامت الأميرة فيكتوريا ولي عهد السويد بتسليم باترسون الجائزة وقيمتها (680 ألف دولار) في مراسم أقيمت بمتحف سكانسن المكشوف في العاصمة ستوكهولم.
 
 وقالت لجنة تحكيم الجائزة إن باترسون عالمة نفسية بارعة تغوص داخل شخصيات الشباب الضعيف التي ترسمها، سواء بالأحداث التاريخية أو الغريبة أو الواقع المرير الذي تعيشه الولايات المتحدة اليوم.
 
وترجمت كتب باترسون إلى لغات عدة، من بينها الهولندية والفرنسية والفنلندية والألمانية والمجرية والإيطالية والنرويجية والبرتغالية والروسية والإسبانية والسويدية.
 
وبدأ منح جائزة أستريد ليندغرين التي تمنح لإحياء ذكرى هذه الكاتبة السويدية صاحبة العديد من الشخصيات الشهيرة، عام 2003 وفازت بها وقتذاك المؤلفة النمساوية كريستين نوستلينجر مناصفة مع المؤلف والرسام الأميركي موريس سينداك.

المصدر : الألمانية