مارسيل خليفة (أرشيف)
أعلن الفنان اللبناني مارسيل خليفة أن المعهد الفلسطيني الوطني للموسيقى في القدس والذي يحمل اسم إدوارد سعيد قرر تحويل الجائزة التي تحمل اسم خليفة وتمنح لطلاب فلسطينيين إلى جائزة عربية اعتبارا من العام المقبل.
 
وكانت الجائزة أسست عام 1999 خلال موجة من التضامن العربي مع مارسيل خليفة اعقبت الحملة التي تعرض لها في بيروت إثر أغنيته "أنا يوسف يا أبي" حيث منحته وزارة الثقافة الفلسطينية عبر مركز إدوارد سعيد الموسيقي في القدس جائزة تضمنت تمثالا ومبلغا ماديا.
 
واعتبر خليفة الجائزة مناسبة للتعبير عن مسؤولية الجميع تجاه الثقافة وتجاه الشعب في آن واحد وضد إخضاع الثقافة والمثقفين لقوى القهر المتعددة الأشكال وسياسة تهميش المثقفين وإخراجهم من معركة شعبهم, حسب قوله.
 
وقال في كلمة ألقيت بالمناسبة عبر الفيديو "ربما لا تجدون فضاء أكثر رحابة لبذر إبداعكم في قلوب الناس فهناك عوامل ستحاول محاصرة إبداعكم الإنساني والحد من إمكانيات تحققه وفعالية دوره الاجتماعي خصوصا فيما يتعلق اليوم بالمفاهيم الغامضة لشروط السوق والتسليع الفاجر للفنون".
 
وكان خليفة تعهد العام الماضي حين منحته منظمة اليونسكو في باريس لقب "فنان السلام" بالعمل كما في السابق كي لا يحكم بالموت على موزار كل مطلع شمس في بقعة ما من بقاع الأرض".

المصدر : الفرنسية