الفن العربي والإسلامي هل يجد مكانته العالمية أخيرا (أرشيف)
أعلنت صالة كريستي للمزاد أنها ستستهل نشاطها في الشرق الأوسط بمزاد تنظمه هذا الشهر في دبي، تطرح فيه أعمالا فنية عربية وآسيوية وغربية من بينها أعمال فنانين مشهورين مثل أندي وارول.
 
وأعلن مسؤولون في كريستي بالكويت أن هذا أول مزاد من نوعه في المنطقة، وأنها تخطط لجعل الشرق الأوسط جزءا رئيسا من السوق الفنية، مؤكدين أن المزاد يتيح فرصة لا مثيل لها لتأكيد مكانة كريتسي كلاعب رئيس في هذه السوق المثيرة والناشئة في المنطقة.
 
وسوف يطرح في المزاد الذي يقام يوم 24 مايو/ أيار الجاري نحو 128 قطعة فنية من اللوحات والمنحوتات وصور فوتوغرافية من أنحاء العالم العربي وإيران والهند وباكستان وبنغلاديش والغرب.
 
ومن بين الأعمال عملان لوارول أحدهما لوحة "موناليزا الأخرى" عام 1978 التي من المتوقع أن يصل سعرها الى 160 ألف دولار كما سيعرض الفنان الهندي سيد حيدر رازا أربع لوحات من بينها لوحة "سورايا" التي يعتقد أن سعرها سيصل إلى 600 ألف دولار.
 
ومن بين الفنانين العرب الذين تطرح أعمالهم في هذا المزاد ضياء العزاوي من العراق وأحمد مصطفى من مصر والراحل فاتح مدرس من سوريا وبول جيراجوسيان من لبنان.
 
من جانبه قال وليام لوري المتخصص في الفن الإسلامي في كريستي إن الفن المعاصر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ازدهر في النصف الثاني من القرن الـ20 في مرحلة ما بعد الاستعمار في أعقاب الحرب العالمية الثانية.


المصدر : رويترز