دان براون مؤلف رواية "شفرة دافنشي" (الفرنسية-أرشيف)
طالب مجلس رؤساء الكنائس في الأردن اليوم السبت الجهات المعنية بمنع عرض فيلم "شفرة دافنشي" في الأردن، باعتباره مسيئا للسيد المسيح ويتعارض مع حقيقة ما جاء في الإنجيل والقرآن.
 
ونقل عن الأمين العام للمجلس المطران حنا نور تأكيده أن المجلس ممثلا بكافة المطارنة يعتبر أن الفيلم يتجاوز الخطوط الحمراء في الإساءة إلى الرموز الدينية المسيحية والإسلامية، داعيا هيئة الإعلام المرئي والمسموع إلى الوقوف إلى جانب المسيحيين في هذا الأمر واحترام مشاعرهم الدينية واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع عرض الفيلم.
 
وأشار مدير مديرية المصنفات المرئية والمسموعة في هيئة الإعلام المرئي  والمسموع محمد الشواقفة إلى الاحتمالات والمؤشرات الكبيرة لمنع عرض الفيلم في  المملكة بناء على ما تم رصده من ردود فعل محلية وعالمية حول الفيلم.
 
واعترض الفاتيكان على الفيلم المأخوذ عن رواية للكاتب البريطاني دان براون كانت أثارت جدلا قبل أن تتحول إلى فيلم. ودعا أحد مساعدي البابا الأسقف أنجيلو أماتو إلى مقاطعة الفيلم واصفا الرواية بأنها رواية معادية للمسيحية بشكل شاذ خلال مؤتمر في روما.
 
يذكر أن الفيلم الذي بدأ تصوير أحداثه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي كان لقي  أيضا معارضة من أساقفة وقساوسة كبرى الكنائس والكاتدرائيات البريطانية بسبب ما اعتبروه أخطاء جوهرية ومحاولات للتشكيك بأسس العقيدة المسيحية وأبرز هذه الأخطاء التي يرويها الفيلم في رأيهم هي أن المسيح تزوج وأنجب.


المصدر : الفرنسية