كتاب جديد يكشف الجانب الصحفي للراحل هشام شرابي
آخر تحديث: 2006/5/5 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/5 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/7 هـ

كتاب جديد يكشف الجانب الصحفي للراحل هشام شرابي


صدر عن دار "نلسن السويد لبنان" كتاب للباحث اللبناني جان دايه تحت عنوان "هشام شرابي صحافيا" يكشف فيه عن نواح ومجالات مختلفة من أنشطة رجل الفكر الفلسطيني الراحل قد تكون معرفتها محصورة في عدد قليل من أفراد الرعيل الذي عاصره.
 
وسبب عدم معرفة كثير من الناس لهذه الأنشطة لا يعود إلى تعتيم فرض عليها بل إلى كونها كانت تنشر في صحف حزبية وإلى سبب آخر أكثر أهمية هو أن شرابي كان في معظم الأحيان لا يوقع مراسلاته الصحفية باسمه الصريح بل بأسماء مستعارة مختلفة وصلت إلى ما لا يقل عن خمسة أسماء.
 
وقد اشتمل الكتاب على مقدمة وفصلين توزع ثانيهما على ثمانية مقالات تلتها خاتمة ووثائق كثيرة أورد فيها المؤلف صورا ونسخا مختارة لموضوعات ومراسلات وتحليلات ومقابلات أجراها شرابي.
 
ويقول المؤلف متحدثا عن كتابه الجديد "إننا إذا علمنا أن ممارسة شرابي لمهنة المتاعب المريحة استمرت خمس سنوات 1950- 1955 وشملت الترجمة والتعليق والتحقيق والرسالة الشخصية والعامة والمقالة الفكرية العقائدية، أمكننا القول إن موضوع هذا الكتاب شبه جديد على قراء شرابي ودارسيه".
 
وأضاف أنه بهذا الكتاب أراد توفير المادة بكاملها للباحثين "الشرابيين" خصوصا في مصر والمغرب العربي الكبير حيث يتعذر عليهم الوصول إلى مجموعات "البناء" و"الجيل الجديد" إضافة إلى المهتمين بشرابي الفلسطيني.
 
ويعطي فصل من الكتاب بعنوان "خمسة أسماء مستعارة جديدة" بعض الأسماء المستعارة التي كان يكتب بها شرابي فضلا عن اسمه الصريح وأبرزها اسم "زينون" خلال نشاطه الحزبي الذي توقف بعد منتصف الخمسينيات من القرن الماضي.
المصدر : رويترز