مصر تستعيد من ألمانيا أجزاء من لوحة جدارية
آخر تحديث: 2006/5/27 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/27 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/29 هـ

مصر تستعيد من ألمانيا أجزاء من لوحة جدارية

لوحة نقوش فرعونية على أحد أهرامات مصر (رويترز-أرشيف)
استعادت مصر من جامعة توبنجن  الألمانية خمسة أجزاء من لوحة كانت انتزعت من مقبرة سيتي الأول ثاني ملوك الأسرة الفرعونية الـ19 في وادي الملوك بالأقصر.
 
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى المصري للآثار زاهي حواس إن وفدا من المجلس سيتوجه الشهر المقبل إلى ألمانيا لتسلم هذه الأجزاء ومن ثم إعادتها إلى مكانها الأصلي في المقبرة، معتبرا إياها خطوة مهمة ضمن التعاون بين الجهتين على إعادة هذه القطع الأثرية إلى موطنها الأصلي دون قيد أو شرط.
 
وتوجد في ألمانيا الآلاف من القطع الأثرية المصرية التي ترفض إعادتها إلى موطنها الأصلي وبينها تمثال الملكة نفرتيتي، القطعة الفريدة التي لا تقدر بثمن  لندرتها كونه من التماثيل القليلة التي تمثل زوجة فرعون التوحيد أخناتون من الأسرة 18.
 
وضمن سياق استعادة مصر للقطع الأثرية المصرية من الخارج أكد حواس أنه طالب المدعي العام المصري بالتوجه إلى القضاء الأميركي لاستعادة قناع أميرة فرعونية من متحف سانت لويس للفن، حيث رفضت إدارة المتحف الاستجابة لطلب حواس.
 
وقد تم تهريب القناع من مصر بعد العام 1959، كما تؤكد الوثائق المتوفرة لدى المجلس الأعلى أن مدير المتحف الأميركي يرفض ذلك ويعتبر هذه الأدلة غير  ملزمة له خاصة أنه قام بشراء القناع من أحد تجار الآثار اللبنانيين.


المصدر : الفرنسية