نجوم عمارة يعقوبيان حضروا العرض في مهرجان كان (الفرنسية)

لقى الفيلم المصري الجديد "عمارة يعقوبيان" للمخرج مروان حامد الذي عرض في سوق مهرجان كان السينمائي الـ59, استحسان النقاد العرب والأجانب الذين وصفوه بأنه تحفة سينمائية.
 
كما أثنى النقاد على عمل المخرج مروان حامد وتوقعوا عقب مشاهدة الفيلم الذي حضره نجومه وفي طليعتهم عادل إمام, أن يشاهدوا أعمالا متقنة للمخرج الشاب مستقبلا.
 
وقال الناقد قصي صالح الدرويش إن الفيلم لا ينتمي لنوع السينما التجارية وليس من النوع الذي يجمع عددا كبيرا من الجمهور.
 
وقالت الممثلة التونسية هند صبري التي تؤدي أحد أدوار البطولة إن مروان مخرج متميز وسيكون من أفضل المخرجين في العالم العربي.
 
وكرر عادل إمام هذا الرأي وقال إن مروان "قوي ومتمكن". وأثنى إمام على هند وقال إنها ممثلة "عفريتة وممتازة". من ناحيتها قالت هند صبري إنها بوقوفها أمام فنان بحجم عادل إمام تكون "حققت حلم طفولة جميلا".
 
ويتكلم الفيلم لغة سينمائية راقية تعرف الوصول إلى حلول إخراجية لمواقف  صعبة, كما يعبر عن تفوق في إدارة الممثلين واختيارهم.
 
وطوال دقائق الـ160 تتوالى في مونتاج مدروس مشاهد نجحت في تشرب جميع عناصر رواية الكاتب المصري علاء الأسواني الذي سبكها في قالب سيناريو خلق جوا صحيحا مقنعا وصورة جيدة قلبا وقالبا.
 
وقد أجاد عادل إمام في دور زكي ابن الباشا والثري السابق وأدى دوره بعمق وكثافة رغم خفة الدم التي تميز بها دائما. أما محمد عادل إمام فقد أجاد هو الآخر في أداء دور الشاب الباحث عن مكان في مجتمع مصر الخمسينيات حيث تتحكم الطبقية بمصائر  الأشخاص ومستقبلهم.
 
جوائز عالمية
نجوم شباب ورواد شاركوا في تجسيد رواية الأسواني (الفرنسية)
وانتزع "عمارة يعقوبيان" مؤخرا جائزة أفضل فيلم عن فئة أول عمل لمخرج في مهرجان تريبكا في نيويورك، وهو مهرجان أسسه الممثل والمنتج روبرت دي نيرو. كما نال عادل إمام جائزة تقديرية عن دوره في الفيلم.
 
ورغم أن "عمارة يعقوبيان" هو باكورة الأعمال الروائية لمروان حامد, سيخوله الفيلم دخول مهرجانات جديدة بعد مشاركته الأولى في مهرجان برلين السينمائي.
 
وسيشارك الفيلم قريبا جدا في مهرجان لندن ثم في مهرجان لوكارنو، كما سيشارك في مهرجانات كثيرة منها الهندي والياباني.
 
وقال عماد الدين أديب منتج الفيلم المسؤول في شركة غودنيوز إن الفيلم الذي بلغت كلفة إنتاجه أربعة ملايين دولار ستشتريه شركة باك فيلم التي يرأسها الفرنسي جان لابادي, وستوزعه في كندا وأستراليا والأميركيتين.
 
وستوزع نفس الشركة الفيلم في فرنسا، حيث سيخرج بـ50 نسخة، ما يعتبر سبقا بالنسبة لنسخ الأفلام العربية التي تعرض في بلدان أوروبية. وشدد أديب على أن "القيمة الأدبية هي التي تفيدنا أكثر من القيمة المادية". 
 
وسيعرض فيلم "عمارة يعقوبيان" في الصالات المصرية في 21 يونيو/ حزيران المقبل.
 
وتحولت رواية علاء الأسواني إلى ظاهرة في العالم العربي وبيعت 100 ألف نسخة منها قبل أن تترجم إلى عدة لغات.
 
هند صبري اعتبرت دورها في الفيلم حلم طفولة تحقق (الفرنسية)
قصة الرواية
وتضع الرواية المجتمع المصري بمختلف طبقاته واتجاهاته في عمارة واحدة، فتجسد المتدين والكادح والمسلم والمسيحي, والأفاق والشريف، وأعمدة الفساد والمكافح للفساد، عبر أربع شخصيات محورية.
 
هذه الشخصيات هي الأرستقراطي زكي بك والمثقف الشاذ جنسيا حاتم رشيد (في أول تجسيد لوضع الشواذ في مصر)والحاج عزام الذي تدرج من ماسح أحذية إلى عضو في مجلس الشعب، والفتى المهمش محمد طه الذي كان أغلى طموحه الوصول لكلية الشرطة. وفي الرواية كذلك يجسد الكاتب نموذجا لمسيحي متملق وجشع.
 
يبرز طبيب الأسنان علاء الأسواني التسوس في المجتمع مثلما يراه في الأسنان، لذا ظهر واضحا بكثرة وكثافة، فغطى على جوانب إيجابية كثيرة. ويجسد الأسواني بضعة رجال دين يفتون بغير ما أنزل الله، وهم أقوياء بسلطة المال.
 
وتواجه زوجة أحدهم زوجها لمنعه من


إجهاضها وهي في شهرها الثالث. ويفتي الزوج بأن الإجهاض مباح شرعا, فيأمر رجاله بإجهاضها, ومن ثم يطلقها. ويتداخل في الرواية الجنس مع العنف والسياسة مع بيع المناصب.

المصدر : الجزيرة + وكالات