شيفرة دافنشي على شاشات السينما الأوروبية والآسيوية
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ

شيفرة دافنشي على شاشات السينما الأوروبية والآسيوية

شيفرة دافنشي عرض للمرة الأولى في مهرجان كان لدى افتتاحه الأربعاء (رويترز)

عرض فيلم "شيفرة دافنشي" (دافنشي كود) أمس الخميس في صالات السينما بعدة دول أوروبية وآسيوية، على أن يعرض اليوم الجمعة في نيويورك ولندن رغم محاولات منظمات مسيحية منعه أو حذف المشاهد التي تعتبرها مسيئة للدين المسيحي منه.

ففي اليونان حيث منعت السلطات اليوم الجمعة من هم دون السابعة عشرة من حضور الفيلم، رفض القضاء طلبا تقدمت به مجموعة أرثوذوكسية صغيرة لسحب الفيلم.

ولم تذهب الكنيسة الأرثوذكسية في اليونان غير المنفصلة عن الدولة إلى حد المطالبة بمنع عرض الفيلم، لكنها أدانت مضمونه "الخاطئ كليا والذي يهين بطريقة خادعة الوعي الديني" حسب قولها.

وفي موسكو أدانت الكنيسة الأرثوذكسية الفيلم معتبرة أنه "استفزاز خطير"، وحذرت من ردود فعل عنيفة محتملة من قبل "مؤمنين" بينما أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية في صوفيا أنها ستطلب منع الفيلم الذي اعتبرته "مجدفا وخبيثا".

كما دعا ممثلو الكنيسة الكاثوليكية إلى أن يترافق عرض الفيلم مع تحذير للمشاهدين من أن الفيلم كاذب وخادع.

وكان "دافنشي كود" قد عرض للمرة الأولى الأربعاء في مهرجان كان للسينما، وقد تظاهر الخميس نحو مائتي شخص أمام دار للسينما في باريس بدعوة من جمعية كاثوليكية احتجاجا على هذا "العمل المناهض للمسيحيين" حسب تصورها.

وفي الولايات المتحدة دعا ائتلاف جماعات دينية إلى مقاطعة الفيلم معتبرا أنه يشنع المسيحية واليهودية وأنه "كومة قمامة".

مؤلف "شيفرة دافنشي" دان براون(الفرنسية- أرشيف)
أما في الفيليبين التي تدين الغالبية العظمى من سكانها بالمسيحية، فقد أفلت الفيلم من الرقابة التي كانت قد منعت قبل عشرين عاما فيلم المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي "تجربة المسيح الأخيرة". ورغم الدعوات المتكررة من مجلس الأساقفة الكاثوليك ضد الفلم فقد نفدت البطاقات في العرض الأول له.

وفي سنغافورة منع من مشاهدة الفيلم مَن هم دون سن السادسة عشرة، وصنف في فئة "أفلام التشويق والخيال" من قبل هيئة تطوير وسائل الإعلام.

وفي تايلند عدلت الرقابة عن حذف عشر دقائق من الفيلم مكتفية بتحذير قبل كل عرض يشدد على طابعه الخيالي.

ولا يزال مصير الفيلم معلقا في الهند حيث ستبت السلطات في إمكانية منعه بعد ورود شكوى من جماعة كاثوليكية.

والفيلم مقتبس من كتاب يحمل الاسم نفسه للكاتب الأميركي دان براون يقول إن يسوع المسيح ومريم المجدلية أقاما علاقة وأنجبا أطفالا، وترجم كتاب "دافنشي كود" إلى 44 لغة وبيع منه حوالي أربعين مليون نسخة في العالم منذ صدوره عام 2003.

المصدر : الفرنسية