يوسف إسلام (الفرنسية)
يعود يوسف إسلام مغني البوب المعروف إلى عالم الموسيقى بألبوم جديد يأمل من خلاله رأب الصدع بين الإسلام والغرب بعد أن هجر عالم الموسيقى في السبعينيات من القرن الماضي.
 
وتخلى إسلام عن اسمه السابق كات ستيفنز إثر اعتناقه الإسلام عام 1977 تاركا عالم الموسيقى بعد أن حقق فيه نجاحات بأعمال مثل "ظل القمر" و"قطار السلام" واحتل اسمه عناوين الصحف عام 2004 عندما منع من دخول الولايات المتحدة.
 
وقال إسلام "هناك مائة سبب وراء تركي للموسيقى فى 1979 أقواها أننى كنت قد عثرت على ما ظللت أبحث عنه من الناحية الروحية واليوم هناك مائة سبب وسبب لإحساسي بالراحة لتأليف الموسيقى والغناء مرة أخرى عن الحياة في هذا العالم الهش".
 
وقام ريك نويلز بإنتاج الألبوم الجديد الذي لم يطلق عليه اسم حتى الآن ومن المتوقع طرحه في الأسواق هذا الخريف. وسبق لريك نويلز العمل مع فنانين مثل  مادونا و ديدو.
 
وأضاف إسلام "لقد تغير الكثير ولكنني اليوم في وضع فريد كزجاج شفاف حيث يستطيع المسلمون من خلالي رؤية الغرب وكذلك الغرب يستطيع أن يرى الإسلام".

المصدر : رويترز