ضريح لينين في موسكو (ارشيف)
اقترح معهد التاريخ في أكاديمية العلوم الروسية إغلاق ضريح لينين في الساحة الحمراء حيث ما زالت الجثة المحنطة لزعيم الثورة البلشفية مسجاة.
 
وقال المعهد في بيان وقعه مديره فلاديمير لافروف إن "الدولة يجب ألا تنفق أموال دافعي الضرائب للمحافظة على مومياء زعيم الحزب الشيوعي"، وأوضح البيان أن نشاط لينين قاد البلاد إلى مأزق اجتماعي وسياسي وروحي وعزلها عن العالم المتحضر.
 
ورأى المؤرخون أن "لينين وستالين الذي تولى السلطة بعده مسؤولان عن حملات القمع التي استهدفت ملايين الأبرياء وسياسة الإبادة الجماعية وإنشاء المعتقلات المعروفة بالغولاغ واللجوء إلى التعذيب".
 
من جانب آخر انتقد الشيوعيون توصيات المؤرخين حيث قال زعيم فرع موسكو للحزب الشيوعي فلاديمير أولاس إن هذا الأمر استفزاز ضد الحزب الشيوعي وضد جيل بأكمله.
 
وكان الجدل قد احتدم مؤخرا في روسيا حول إمكانية دفن الزعيم الشيوعي إذ ترى شخصيات عدة أن دفنه سيشكل قطيعة ضرورية مع الماضي السوفياتي وعبادة الشخصية التي فرضها لينين.

المصدر : الفرنسية