أكثر من 40 مليون نسخة بيعت للقصة التي تحولت إلى فيلم (الفرنسية)
تطالب مجموعات دينية كاثوليكية في الولايات المتحدة بمنع عرض فيلم "شفرة دافنشي" الذي يتحدث عن علاقة للسيد المسيح عليه السلام براهبة، وسط غضب كنسي كاثوليكي عالمي.

وطالبت منظمة "أوبوس داي" الدينية في رسالة وجهتها إلى شركة سوني للأفلام الترفيهية المنتجة للفيلم بإعلان بطلان الفيلم قائلة إنه "عمل خيالي وإن أوجه التشابه مع الحقيقة هي محض مصادفة".

وشددت على أن الفيلم غير عادل في معاملته مع الكنيسة، مشيرة إلى أنه يحتوي على بعض الحساسية.

ويتمحور الفيلم حول مؤامرة خطط لها الفاتيكان بالاشتراك مع منظمة كاثوليكية محافظة تدعى "أوبوس داي" لإخفاء الحقيقة.

واقتبس فيلم رون هوارد عن قصة دان براون التي حققت أفضل الأرقام في المبيعات، والتي تناولت فرضية إقامة السيد المسيح لعلاقة مع مريم المجدلية أثمرت ولادة صبي لهما.

وسيعرض للمرة الأولى في افتتاح مهرجان كان السينمائي في 17 مايو/أيار المقبل ويعرض في الأسواق العالمية في 19 مايو/أيار من نفس الشهر.

يذكر أن قصة دان براون باعت أكثر من 40 مليون نسخة حول العالم منذ نشر الكتاب في عام 2003.

المصدر : الألمانية