مطربة مغربية:الإعلام العربي محلي ولا يتيح العالمية
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ

مطربة مغربية:الإعلام العربي محلي ولا يتيح العالمية

اعتبرت المطربة المغربية بشرى وسائل الإعلام في كثير من الدول العربية ومنها المغرب ضعيفة ومحدودة التأثير والانتشار حتى على المستوى المحلي ولا يمكن أن تصل بالفنان إلى الشهرة على المستوى العربي أوالدولي.
 
وقالت بشرى إنها قررت بعد فترة قصيرة من احتراف الغناء الانتقال إلى القاهرة لتحقيق الشهرة والنجاح مثل غيرها من المطربين والمطربات العرب الذين تركوا بلادهم لعدم توفر الدعم الإنتاجي والإعلامي اللازم للنجاح على حد قولها.
 
وأضافت بشرى أن البعض نصحها بالاتجاه إلى بيروت أو دبي بدلا من القاهرة إلا أنها قررت السير على خطى من سبقوها في الاتجاه إلى عاصمة الفن العربي رغم أنها واجهت العديد من الصعوبات التي تواجه المبتدئين دائما وسط الأجيال المختلفة من المطربين.
 
وتابعت أنها تعرضت في بداية مشوارها لهجوم صريح من أحد المطربين المصريين الكبار الذي لم يعترض عليها شخصيا وإنما على ظاهرة كثرة عدد الموهوبين العرب الباحثين عن الشهرة في القاهرة رغم وجود عدد كبير من المواهب المصرية التي لا تجد الفرصة.
 
وقالت إن هذا الموقف جعلها تشعر لفترة بأنها لن تحقق ما تطمح إليه بعد أن سيطرت عليها فكرة تحيز الإعلام المصري للفنانين المصريين على حساب العرب  لكنها بعد الاستقرار في القاهرة وجدت الأمر مختلف تماما وأن الفرصة متاحة دائما لكل موهوب ومجتهد حسب قولها.
 
واعترفت المطربة المغربية الشابة بعدم إجادتها لترويج نفسها في الأوساط الفنية من خلال الحفلات والمناسبات مشيرة إلى أنها تتغلب على ذلك بتصوير الكثير من أغنياتها بطريقة الفيديو كليب حيث قدمت حتى الآن أكثر من عشر أغنيات مصورة رغم أنها لم تقدم إلا ألبومين فقط وتجهز لإطلاق الألبوم الثالث.
 
وحول ألبومها الجديد قالت إنه سيصدر نهاية إبريل/ نيسان الجاري بعنوان "حكاية حب" ويضم تسع أغنيات جديدة باللهجة المصرية تعاونت فيها مع المؤلفين أمير طعيمة ومحمد الرفاعي وغيرهم وأغنية واحدة باللهجة السورية بعنوان "خلي إيدك بأيدي" تأليف وتلحين ياسر جلال.


المصدر : الألمانية