فيلم ناطق بالإنجليزية يحقق مبيعات كبيرة في بوليود
آخر تحديث: 2006/4/11 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/11 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/13 هـ

فيلم ناطق بالإنجليزية يحقق مبيعات كبيرة في بوليود

 
حقق فيلم هندي بدون أغان ولا رقصات استعراضية مبهرة في أحدث إنتاج في بوليود عاصمة السينما الهندية باللغة الإنجليزية، نجاحا كبيرا لدى عرضه حيث يتناول حياة أسرة زرادشتية تعاني مشكلات.
 
ويحكي  فيلم "أن تكون سايروس" الذي يلعب بطولته  النجم الهندي اللامع سيف علي خان الذي يخوض تجربة جريئة بالتمثيل باللغة الإنجليزية، قصة محتال شاب ينزل في ضيافة أسرة زرادشتية مشتتة تعاني مشاكل طريفة وينجح في الوقيعة بين أفراد العائلة.
 
وعرض الفيلم الذي أنتج بميزانية منخفضة قبل أسبوعين وحقق مبيعات بلغت نحو 700 ألف دولار، وهو مبلغ ضئيل نسبيا بالنسبة لفيلم من إنتاج بوليود ولكنه مشجع مقارنة بإيرادات الأفلام الناطقة بالإنجليزية في بوليود.
 
وقال الناقد فينود ميراني "إنه أول فيلم ناطق بالإنجليزية في بوليود يلعب بطولته نجم كبير مما يمنح صيغة من الموافقة على مثل هذه الافلام".
 
ويرجع مسؤولو صناعة السينما نجاح الفيلم لسببين الأول زيادة عدد محبي الأفلام الناطقة بالإنجليزية، وثانيا زيادة المجمعات السينمائية إضافة إلى أن هناك 350 مليون نسمة بالهند يجيدون التحدث بالإنجليزية وهو يقارب تعداد سكان المملكة المتحدة والولايات المتحدة معا.
 
ويذهب العديد من الهنود للمجمعات السينمائية الأنيقة التي تعد أحد أبرز الأدلة على النمو الاقتصادي بالبلاد لمشاهدة الأفلام الحديثة, حيث يقول أدارش وهو محلل تجاري "إن المجمعات السينمائية الصغيرة خلقت سوقا لنوع جديد من السينما ويهدف صناعه لاستهداف الطبقة المتعلمة التي تذهب لهذه المجمعات لمشاهدة الأفلام".
 
وكان أول الأفلام الهندية الناطقة بالإنجليزية هو "أغسطس الإنجليزي" الذي تناول قصة موظف شاب بقرية صغيرة وعرض منتصف التسعينيات, وحقق حينها نجاحا كبيرا. ولكن لم يتم إنتاج فيلم آخر ناطق بالإنجليزية حتى عام 2002 وهو فيلم "أحزان حيدر آباد" الذي لم يحقق نجاحا مماثلا للفيلم السابق الناطق بالإنجليزية.
المصدر : رويترز