ينعقد ملتقى المبدعات العربيات الحادي عشر في مدينة سوسة على الساحل الشرقي التونسي ما بين 20 و22 أبريل/نيسان لمناقشة موضوع "إبداع المرأة العربية في مجال نقد الفنون" من مسرح وسينما وموسيقى وفن تشكيلي.
 
ويتطرق الملتقى هذه السنة إلى "العوائق التي تواجه النقد النسائي في مجال الفنون" و"أثر الرؤى النقدية النسائية في تطور الإبداع في مجال الفنون" و"مبررات  غزارة الإنتاج النقدي النسائي في مجالات فنية وندرته في مجالات أخرى".
 
وأوضحت نجوى المستيري شريف مديرة المهرجان "ان من بين المشاركات اللبنانية-العراقية سحر طه والمصرية فريدة مرعي والعراقية عواطف نعيم  والسورية ليلاس حتاحت والجزائرية جازية الفرقاني والأردنية سامية الزرو والتونسيات فوزية المزي وسلمى بكار ورفيقة مراد".
 
وتتخلل الملتقى مداخلات عن "مساهمة النساء العربيات الفنانات فى الحضارة الإسلامية" و"تاريخ النقد النسائي السوري" و"صورة المرأة من خلال موسيقى الأفلام  العربية", كما يتضمن برنامج المهرجان عرضا سينمائيا بعنوان "التأشيرة" للمخرج التونسي إبراهيم اللطيف وسهرة فنية لمجموعة موسيقية من فرنسا.
 
موضوعات الملتقى
وينفرد الملتقى منذ أكثر من عشر سنوات فى طرح مواضيع ذات صلة بإبداعات المرأة العربية في مختلف الميادين الثقافية, فقد عقد لقاء الشاعرات فى دورته الأولى فى 1996 وعقد اللقاء الثاني في 1997 تحت عنوان "جماليات الصورة في الإبداع النسائي العربي" و"المرأة واصفة وموصوفة" وتمحور الملتقى الثالث في 1998 حول الراويات العربيات، وتطرقت الدورة الرابعة في 1999 إلى "المرأة والسينما".
 
وكانت الدورة الخامسة في 2000 عن "المرأة والمسرح العربي" والسادسة عام 2001 عن "صور الرجل فى إبداعات المرأة العربية" والملتقى السابع فى 2002 عن "الرؤى التشكيلية المعاصرة للمبدعات العربيات" والدورة الثامنة فى 2003 عن "الطفل فى  إبداعات المرأة العربية فى المكتوب والمسموع والمرئي".
 
أما الدورة التاسعة في 2004 فتمحورت حول "المرأة العربية والإبداع الموسيقي" وتطرقت الدورة العاشرة العام الماضي إلى "المرأة العربية والإنتاج الإذاعي والتلفزيوني".

المصدر : الفرنسية