ظافر الحسن ومشكلات الأمن القومي والجامعة العربية
آخر تحديث: 2006/3/8 الساعة 14:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الاحتلال يقتل فلسطينيا شمال الخليل بذريعة محاولته طعن جندي إسرائيلي
آخر تحديث: 2006/3/8 الساعة 14:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/8 هـ

ظافر الحسن ومشكلات الأمن القومي والجامعة العربية

صدر في نطاق منشورات دار اللواء للصحافة والنشر كتاب للسفير اللبناني السابق ظافر الحسن بعنوان "قضايا عربية ساخنة" يطرح فيه -برؤية الدبلوماسي وتحليل الباحث وبسعة اطلاع- مشكلات عربية ساخنة من بينها أسباب عدم فعالية جامعة الدول العربية.
 
وفي مقدمة الكتاب اختصر د. الحسن بعض موضوعاته في عناوين قائلا "إننا نجد أنفسنا أمام مرحلة تاريخية تستدعي وضع مسلماتنا على طاولة النقاش.. وهذا ما حدا بي إلى التفكير وإعادة التفكير بالمواضيع المدرجة في هذا الكتاب وتناولها بالدرس والتمحيص".
 
ومن هذه المواضيع التي ضمها الكتاب "المملكة العربية السعودية أمام تحديات المرحلة" أي بعد 11 سبتمبر/ أيلول 2001  و "الدبلوماسية اللبنانية والعربية بين الواقع والمرتجى" و "الأمن القومي العربي أمام المتغيرات الدولية" و "قرارات مجلس الأمن والقضايا العربية بين الحسم والتأجيل"و "الحوار العربي الأوروبي ومكان لبنان فيه وتطوره إلى مشروع" و "الشركة الأوروبية  المتوسطية" و "سياسة الجوار الأوروبية".
 
وفي مجال حديثه عن الدبلوماسية العربية وتحت عنوان فرعي هو "محطات في الدبلوماسية العربية" قال "هناك ملاحظة لا بد منها هنا ليس لعبارة الدبلوماسية العربية دلالة واضحة ودقيقة، وسوف نرى كيف ولماذا، ولكن لنفترض الآن تجاوزا وتسهيلا لعرض الموضوع أن الدبلوماسية العربية قائمة وهي تتمثل في عمل جامعة الدول العربية".
 
ويضيف تحت عنوان أصغر هو "البدايات" قائلا "بهذا المفهوم يقتضي الإنصاف أن نعترف بأنها في بداياتها تمكنت بفعل التقاء ظروف داخلية وخارجية من المساعدة في تحقيق الاستقلال السياسي للعديد من الدول العربية التي كانت لا تزال رازحة تحت الاستعمار أو الحماية أو الوصاية ليرتفع عدد الدول الأعضاء من السبع المؤسسة "مصر والعراق وسوريا والأردن ولبنان والسعودية واليمن" إلى 12 ثم  18 وبعد ذلك إلى 22 وهو العدد الحالي.
 
وأضاف "وخارج الإطار العربي ساهمت الجامعة في جهود التحرير ومناصرة الشعوب في تقرير مصيرها وذلك على سبيل المثال بمؤازرة ثورة إندونيسيا  والاعتراف بها دولة مستقلة عام 1946 وبتأكيد حق قبرص في تقرير مصيرها إلى أن أعلن استقلالها عام 1960 وبمعارضة التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا.
 
وفي الحديث عن الدبلوماسية العربية والصراع العربي الإسرائيلي قال د. الحسن "كما تقتضي الأمانة أن نعترف بأن هذه الدبلوماسية العربية  برغم محاولاتها المستمرة فشلت وربما هنا أيضا بفعل ظروف داخلية وخارجية في  التصدي للحركة الصهيونية أو في الحؤول دون كارثة فلسطين وقيام إسرائيل أو في  محاصرة هذه الأخيرة واحتوائها.
 
وطرح الكتاب أفكارا من أجل تفعيل الدبلوماسية العربية منها السير قدما في تنفيذ إنشاء السوق العربية المشتركة حيث لا يتعدى معدل تجارة الدول العربية البينية نسبة 7 % من حجم تجارتها الخارجية، كما دعا إلى إشراك الشعوب العربية في صياغة الخيارات العربية بإقامة برلمان عربي على غرار البرلمان الأوروبي.
 
وطالب الباحث بإنشاء قوة عسكرية تحت قيادة موحدة تقوم بمهمة الدفاع المشترك وإلى جعل الجامعة نوعا من اتحاد عربي له مجلس قيادي على مستوى  القمة ومجلس وزاري ومفوضية وأمانة عامة، واستكمال التقارب والخطوات الاتحادية في إطاره بطريقة مدروسة ودءوبة.
المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: