أعلن نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي وفاة الفنان حمدي غيث عن عمر ناهز 82 عاما صباح اليوم الثلاثاء في مستشفى عين شمس التخصصي، نتيجة هبوط في الدورة الدموية وارتفاع الضغط والسكر بعد صراع مع المرض استمر أكثر من شهرين.
 
ولد محمود حمدي الحسيني غيث في محافظة الشرقية بدلتا مصر في 7-1-1924 قبل شقيقه الأصغر الفنان الراحل عبد الله غيث بست سنوات و21 يوما، وحصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1948، وسافر إلى فرنسا في بعثة  دراسية وعاد عام 1951، ثم اتجه لدراسة القانون في جامعة القاهرة.
 
وإلى جانب عمله أستاذا للمسرح في أكاديمية الفنون أخرج حمدي غيث العديد من المسرحيات وشارك في أخرى، بدأها بمسرحية "دنشواي الحمراء" عام 1952، ليقوم بعد ذلك بإخراج عشرات المسرحيات التي شارك في بطولة بعضها لكتاب مصريين وأجانب، أبرزها "الزير سالم" و"كسبنا البريمو" و"نفوسة" و"المومس الفاضلة" و"تحت  الرماد" و"مأساة جميلة" و"حبيبتي شامينة".
 
وشارك الراحل في أكثر من 30 فيلما خلال مشواره الفني الطويل الذي بدأ من العام 1954 في فيلم "صراع في الوادي" و"آثار في الرمال"، كما لعب دور الوالد في "إسماعيلية رايح جاي" أول الأفلام المصرية الذي استطاع أن  يحقق أرباحا كبيرة. ويعتبر أشهر بطولات حمدي غيث السينمائية قيامه بدور ريتشارد قلب الأسد قائد الجيوش الصليبية في فيلم "الناصر صلاح الدين".
 
ومن أشهر أفلامه التوت والنبوت لنجيب محفوظ وحارة برجوان لإسماعيل ولي الدين، وكان آخر فيلم له "أرض الخوف" مع الفنان الراحل أحمد زكي والمخرج الكاتب داود عبد السيد الذي يعد من أهم الأفلام المصرية لمستوياته الفكرية المتعددة، وقد أدى فيه دور زعيم عصابة لتوزيع المخدرات، وفي قراءة أخرى جسد فكرة القدر في الواقع الاجتماعي.
 
وقام غيث بأدوار عديدة في مسلسلات تلفزيونية، أبرزها "ذئاب الجبل" مع شقيقه عبد الله و"المال والبنون" حيث خلف فيه عبد الله نفسه في نفس الدور و"الوسية" و"زيزينيا" ومسلسلات تلفزيونية دينية.


المصدر : الفرنسية