افتتح وزير الثقافة المصري فاروق حسني فعاليات الدورة 16 لمهرجان القاهرة الدولي لسينما الأطفال، الذي يشارك فيه 215 عملا فنيا من 45 دولة في دار الأوبرا المصرية.

وتضمن حفل الافتتاح ثلاث حلقات للرقص للشعبي وسط المئات من الأطفال الذين حضروا بكثافة مع ذويهم في الساحة الرئيسية لدار الأوبرا، قبل أن يتم نقل مكان الحفل إلى المسرح الكبير الذي غص بالحضور وامتلأت ممراته بالمشاهدين.

وقام مقدمو الحفل الثلاثة من الصبية بتقديم فقرات حفل الافتتاح وتعريف أعضاء لجنتي التحكيم الدوليتين للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة برئاسة المخرج والكاتب البريطاني ديف إنوين، إلى جانب لجنة تحكيم الأطفال المكونة من 105 أعضاء من 17 دولة والذين احتلوا مقدمة قاعة المسرح الكبير.

وقدم في بداية الحفل استعراض احتفالي راقص على شكل حفل عيد ميلاد تقدم فيه الهدايا التي تضمنت صناديقها شخصيات كارتونية أهمها توم وجيري ودونالد دك.

وكرم المهرجان عددا من الفنانين والكتاب الذين اهتموا بعالم الطفل من بينهم الأميركية ماري أن دودكو والمصريان هالة فاخر ويونس شلبي عن شخصيتي بوجي وطمطم، إلى جانب الكاتبة المصرية سميرة شفيق قزمان والكاتبة اللبنانية ديزيريه فرح والإذاعي الراحل محمد حسن (عمو حسن) الذي تخصص في تقديم برامج للأطفال.

وكانت مفاجأة الحفل منح جائزة خاصة للطفل الناجي من حادثة غرق العبارة المصرية الشهر الماضي التي ذهب ضحيتها أكثر من ألف شخص.

وفي نهاية الاحتفال وزعت نظارات خاصة لمشاهدة فيلم الافتتاح الأميركي "مغامرات الولد القرش والفتاة البركان"، الذي يدور حول قدرة طفل على تخيل شخصيات يجسدها في الحقيقة ويحرك بعدها الدرامي الصراع بين الخير والشر، وانتصار الخير في النهاية حيث يتحول الفتى الشرير إلى فتى طيب يدافع عن أصدقائه.

المصدر : الفرنسية