فيروز تغني للوطن والحنين في دبي
آخر تحديث: 2006/3/31 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/31 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/2 هـ

فيروز تغني للوطن والحنين في دبي

فيروز شدت بباقة من أجمل أغانيها القديمة والحديثة (الفرنسية)
أطلت نجمة الغناء اللبنانية الشهيرة فيروز على جمهور شاب لاقاها بكثير من الحب في حفل أقيم بدبي مساء الخميس حمل عبر صوتها وأغانيها الكثير من الحنين إلى "وطن ضائع" أو "وطن لم يتحقق".

وعلى مسرح الجامعة الأميركية في دبي، غنت فيروز لأكثر من ساعتين أمام جمهور من ألف شخص من مختلف الجنسيات، رافقتها أوركسترا قادها المايسترو الأرمني كارن درغوريان بمشاركة عازفين من أرمينيا وسوريا ولبنان وهولندا وفرنسا.

وضم برنامج فيروز باقة من الأغاني القديمة والحديثة مرت خلالها على موتسارت في "يا أنا يا أنا"، وجبران خليل جبران مع "أعطني الناي وغن" فإلى "اشتقتلك"، أغنية من تلحين نجلها زياد الرحباني.

أما القسم الأكبر من البرنامج فكان لأرث الأخوين رحباني الذي طبع الهوية الثقافية اللبنانية وفتح أفقا جديدا في الموسيقى العربية، وغنت فيروز بعض أغانيهما القديمة مثل "حمرا سطيحاتك حمرا" و"بعدها".

وكانت تخرج كلما أدت أربع أغان تقريبا، فيما الجوقة تنشد مقاطع حوارية من مسرحيات فيروز والأخوين رحباني وأغان أخرى، مثل "سيف المراجل" و"هدوني هدوني" لتعود فيروز بعدها وتغني من جديد.

وتفاعل الحضور اللبناني الكثيف مع الأغاني التي نقلت إليهم صورة لبنان كما يعرفونها منذ طفولتهم من خلال أعمال فيروز والأخوين رحباني. فوقف اللبنانيون وصفقوا مطولا عندما غنت "حكيلي حكيلي" التي لم تنشدها منذ سنوات طويلة بحسب مقربين من الفرقة.

أما عندما غنت "سنرجع يوما"، فكان التفاعل مماثلا وردد الجمهور معها "سنرجع مهما يمر الزمان وتنأى المسافات ما بيننا".

وعندما همت فيروز بمغادرة المسرح معلنة انتهاء الحفل، دوى الصراخ في القاعة مطالبا بعودتها فعادت وغنت وغادرت مجددا لأربع



مرات متتالية. ولم تغن فيروز في دبي منذ 2003، وهي على العموم لا تكثر من الحفلات.

المصدر : الفرنسية