عراقيون يشيعون قتيلا قضى في تفجير مقهى "حيدر" أمس (الفرنسية)

أسفر تفجير مقهى "حيدر" الواقع في منطقة الاعظمية ببغداد أمس عن مقتل النحات فريد حسين (51 عاما) الذي شارك في أعمال ومنحوتات وزعت في مناطق متعددة من العراق.

وقتل في تفجير المقهى الذي يرتاده عدد كبير من الفنانين كل مساء شخصان آخران وأصيب 22 فيما أوقعت دورة العنف في اليوم ذاته 24 قتيلا بينهم ثمانية من رجال الأمن.

ولد حسين لأب كردي وأم تركمانية. وهو أب لطفلتين ويسكن منطقة الاعظمية منذ ولادته.

وقال الرسام العراقي قاسم سبتي إن فريد حسين "قام بأعمال كثيرة لا يمكن احصاؤها فقد كان رفيق الدرب للفنان الكبير خالد الرحال لأكثر من عشرين عاما".

وأضاف أن الفنان الراحل شارك كذلك بإعداد تصاميم وأعمال برونزية بإشراف وزارة الثقافة والإعلام سابقا، كما نظم معارض شخصية كثيرة آخرها في بغداد عام 2005.

ومن أعمال فريد حسين تمثال "عروس مندلي" الشهير الذي استقر في مدينة الصدر شرق العاصمة وهو يجسد مشهد عروس قتلتها قنابل الطائرات الإيرانية ليلة زفافها إبان الحرب العراقية الإيرانية (1980- 1988).

ومن أعماله أيضا، تمثال لرئيس وزراء العراق الراحل رشيد عالي الكيلاني وسط بغداد كما شارك في إنجاز معظم أعمال النحات الراحل خالد الرحال، مثل نصب "المسيرة" في منطقة العلاوي وسط بغداد.

ووصف سبتي الحادث بأنه "خسارة وكارثة كبيرة بحيث يخسر بلدنا يوميا رجاله ورموزه على يد الإرهاب الذي يستهدف الجميع دون هوادة".

وانتقد سبتي أداء الأجهزة الأمنية قائلا إن غيابها سيؤدي إلى استمرار نزيف الدم في العراق.

المصدر : الفرنسية