يستعد الممثل بينيسيو ديل تورو، الذي لعب دور ضابط مخدرات مكسيكي في فيلم "تهريب" ودور مجرم سابق اهتدى بالعودة إلى الدين في فيلم "21 جراما" ودور شرطي فاسد في فيلم "مدينة الإثم"، للقيام بدور في فيلم "وولف مان" أو "الرجل الذئب".

واختارت شركة "يونيفرسال بيكتشرز للإنتاج السينمائي"، كاتب السيناريو أندرو كيفن ووكر لوضع معالجة جديدة لفيلم الرعب الذي يحمل نفس العنوان وأنتج عام 1941 على أن يقوم ديل تورو بدور البطولة.

وقال متحدث باسم الشركة إن الممثل المولود في بورتوريكو والذي فاز بجائزة الأوسكار عن دوره في فيلم "تهريب" سيلعب الدور الذي لعبه الممثل لون تشاني في العمل الأصلي كشخص يتحول إلى حيوان متوحش أثناء الليل بعد أن عضه رجل مسخ إلى ذئب.

وأضاف أن العمل الجديد على عكس العمل الأصلي سيروي الحدث وكأنه في العصر الفيكتوري الإنجليزي وليس في أجواء بريطانيا الحديثة.

وأمضى ووكر الذي أنجز عدة أعمال أشهرها "سبعة" الذي يتعلق بجريمة مثيرة، عدة أشهر في وضع حبكة جديدة للعمل الفني وشخصيات الفيلم لخلق أكبر قدر ممكن من المؤثرات البصرية التي توفرها التكنولوجيا الحديثة.

المصدر : رويترز