أثارت أغنية للمطرب المصري هشام عباس تصف الإسرائيليين بأنهم قتلة وتدعو للثأر منهم، استياء شديدا في الأوساط الإسرائيلية.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن هذه الأغنية المناهضة لإسرائيل تحتل هذه الأيام المسيرات في مصر.

وأشارت إلى أن هشام عباس يؤدي هذه الأغنية على نغمات رتيبة، ومن بين كلماتها "لما نسمع كلمة إسرائيل نبدأ بالكفاح، الله واحد، كلنا فدائيون ومقاتلون ونموت شهداء".

وتقول الصحيفة إن الرسالة الأساسية في الأغنية هي أن اليهود خانوا الله وعوقبوا على ذلك وتشتتوا في أرجاء العالم وفي القرن الماضي ظهرت دعوة يهودية لتجميع اليهود في دولة واحدة نشأت في فوق الأرض الفلسطينية وقامت بإبادة الشعب الفلسطيني البريء.

وتقول الصحيفة الإسرائيلية إن الأغنية تصف الإسرائيليين بأنهم قتلة يبيدون الشعوب، وتحرض الفلسطينيين والعرب والمسلمين على الثأر لأولئك الذين أصابهم الإسرائيليون وتدعو لطرد اليهود وتحرير الأرض من الغزاة الإسيرائيليين.

المصدر : الألمانية