مؤتمر فكري في أبوظبي يبحث الإصلاح بالعالم العربي
آخر تحديث: 2006/3/13 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/13 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/13 هـ

مؤتمر فكري في أبوظبي يبحث الإصلاح بالعالم العربي

انطلقت في أبوظبي اليوم أعمال المؤتمر السنوي الحادي عشر لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، تحت شعار "التحولات الراهنة ودورها المحتمل في إحداث التغيير في العالم العربي".
 
ويشارك في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام نخبة من السياسيين والمفكرين والخبراء العرب والأجانب. وتتعرض الكثير من الأنظمة العربية لانتقادات داخلية وخارجية فيما يتعلق باحترامها لحقوق الإنسان واعتماد الديمقراطية والشفافية في إدارة مجتمعاتها.
 
وأكدت عايدة الأزدي نائبة المدير العام للمركز في كلمة في افتتاح المؤتمر أن "الدول العربية تمر بمنعطف حرج، فإما أن تواصل مسيرة التقدم من خلال إدخال إصلاحات جوهرية وواسعة النطاق، وإما أن تبقى هذه العملية التي انطلقت في أرجاء من العالم العربي تراوح مكانها".
 
ورأت أن المواطنين العرب أصبحوا "أكثر وعيا ونشاطا سياسيا بالنظر إلى أنهم يطالبون بالمزيد من الاعتراف من جانب حكوماتهم بهم كأعضاء يسهمون  في تنمية مجتمعاتهم ويقومون بدور إيجابي في تطوير دولهم.
 
من جهته أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية في افتتاح المؤتمر ضرورة احترام الخصوصية، الذي يجب أن يتلازم مع أي تغيير أو تطور في الأداء السياسي والاقتصادي للتكيف مع المتغيرات العالمية ومتطلباتها.
 
وقال العطية إن "عملية البناء الديمقراطي أصبحت من المتطلبات الضرورية المتمثلة في المشاركة الشعبية المسؤولة عبر التفاعل في المؤسسات المرتكزة على مبادئ سيادة القانون والدستور وضمان الحقوق الأساسية للمواطنين رجالا، ونساء للإسهام في بناء  أوطانهم وتطويرها دون إغفال للخصوصيات الثقافية والذاتية لمجتمعاتهم".
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: