أعلن وزير الاتصالات الموريتاني الشيخ ولد إبّه أن الحكومة الموريتانية تعتزم السماح بإنشاء محطات إذاعية وتلفزيونية خاصة قبل نهاية المرحلة الانتقالية في مارس/آذار عام 2007.
 
ونقلت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية عن الشيخ ولد إبّه إعلانه إعادة تنظيم القطاع السمعي البصري. وأكد أن هذه الإجراءات تندرج في إطار إصلاحات تتم بلورتها تبدأ قبل نهاية المرحلة الانتقالية.
 
وأوضح ولد إبّه أن هذه الإصلاحات ستعيد النظر في قانون الصحافة الذي تدينه الهيئات المستقلة لأنه يتيح لوزارة الداخلية مراقبة الصحف والمجلات أو تعليق صدورها أو منعها.
 
وكلفت الحكومة الموريتانية في ديسمبر/كانون الأول 2005 لجنة وطنية استشارية بإصلاح الصحافة والقطاع السمعي البصري.
 
وتضم اللجنة -التي سترفع نتائج أعمالها قبل 31 مارس/آذار الجاري- صحفيين ورؤساء مؤسسات صحفية وممثلين لمنظمات محترفة أنيط بهم إعداد برنامج لتطوير وسائل الإعلام.
 
وتشمل العملية الانتخابية التي تعهد المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية بإجرائها في أعقاب إطاحته بنظام الرئيس معاوية ولد الطايع في أغسطس/آب الماضي، إجراء استفتاء على الدستور في يونيو/حزيران 2006 ومن ثم انتخابات بلدية وتشريعية في نوفمبر/تشرين الثاني، تليها انتخابات لمجلس شيوخ في يناير/كانون الثاني وانتخابات رئاسية في مارس/آذار 2007.

المصدر : الفرنسية