كنيسة كاثوليكية تنشئ موقعا وتعد فيلما ضد "شيفرة دافينشي"
آخر تحديث: 2006/3/11 الساعة 20:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/11 الساعة 20:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/11 هـ

كنيسة كاثوليكية تنشئ موقعا وتعد فيلما ضد "شيفرة دافينشي"

أعلنت الكنيسة الكاثوليكية الأميركية الخميس فتح موقع على الإنترنت يهدف إلى نقض المزاعم الواردة في رواية "شيفرة دافينشي" التي اقتبست في فيلم يبدأ عرضه في الولايات المتحدة في مايو/أيار.
 
وأوضح المكتب الإعلامي في مجلس الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة في  بيان، أن الموقع يهدف إلى إعطاء معلومات صحيحة حول المسيح والتعاليم الكاثوليكية  ومواضيع أخرى وردت في "شيفرة دافينشي".
 
ويتضمن مقالات لعلماء لاهوت ومعلقين إعلاميين وخبراء في الفنون وغيرهم، تعطي توضيحات وتنقض في الوقت نفسه أي تكهنات أو معلومات غير صحيحة بشأن المسيح وأصول المسيحية، كما أصدر مجلس الأساقفة فيلما وثائقيا تلفزيونيا للهدف نفسه.
 
وقال المدير الإعلامي في مجلس الأساقفة المنسنيور فرنسيس مانيسكالكو "إن الصحفيين سألوا ما إن كان في وسع رواية ولو أنها تحقق مبيعات كبيرة أن تسيء إلى كنيسة يتبعها مليار مؤمن؟ الجواب هو لا، ليس على المدى البعيد، لكن المشكلة لا تكمن هنا، فالكنيسة تبدي اهتماما رعويا بكل فرد على حدة وبصورة المسيح في ذهنه".
 
واقتبست الرواية في فيلم ضخم سيشكل بالتأكيد أحد أبرز الإنتاجات السينمائية لعام 2006، وهو من إخراج رون هوارد وبطولة توم هانكس وأودري توتو وجان رينو، ويبدأ  عرضه في 19 مايو/أيار في الولايات المتحدة.
 
يذكر أن الرواية -التي بيع منها نحو أربعين مليون نسخة في العالم- تفترض وجود ذرية  للمسيح مع مريم المجدلية عمل الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية على إخفائها طوال عشرين قرنا.
المصدر : الفرنسية