صدر أخيرا عن دار سندباد الفرنسية في باريس كتاب تحت عنوان "لبنان: ربيع غير مكتمل"، يضم مجموعة مقالات للصحفي والكاتب اللبناني الراحل سمير قصير, كتبها بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
 
وقال الناشر فاروق مردم بك في مقدمة الكتاب إن قصير قبل رحيله بشهر كان اقترح عليه فكرة كتاب يحمل العنوان نفسه، موضحا أن الكتاب كان سيتناول أسباب وكيفية خروج سوريا من لبنان قبل اغتيال الحريري، نتيجة عوامل داخلية وخارجية كانت ستقود إلى ذلك.
 
وأضاف أن فضل سمير قصير يكمن في كونه نجح أسبوعا بعد أسبوع -حسب قوله- في دفع الخطوط الحمر التي لم يكن أحد يجرؤ على اختراقها، في وقت كانت فيه الطبقة السياسية اللبنانية بأكثريتها الغالبة غارقة في الكذب والمداهنة.
 
وأشار إلى أن الكتاب أبصر النور بعد موافقة جيزيل خوري أرملة قصير وغسان تويني رئيس تحرير صحيفة "النهار"، التي كان يكتب قصير فيها افتتاحيات يوم الجمعة التي ضم الكتاب عشرين افتتاحية منها، ترجمتها هدى صليبا من العربية إلى الفرنسية.
 
يذكر أن قصير الذي عرف بمناهضته للنظام السوري اغتيل في 2 يونيو/حزيران 2005 بتفجير سيارته في بيروت، بعد أقل من شهرين على إنجاز الانسحاب العسكري السوري في لبنان.

المصدر : الفرنسية