تشارك سبعة أفلام سعودية في مهرجان سينمائي بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي خلال مارس/ آذار المقبل، في أقوى ظهور للسينما السعودية الوليدة بأي مهرجان.
 
وقالت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات التي يمتلكها رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال إنها تعمل على إنتاج أول فيلم سعودي طويل، سيعرض في دور العرض بالخليج هذا العام.
 
ويقول المخرج عبد الله العياف (28 عاما) الذي يدير موقعا إلكترونيا شعبيا يروج للثقافة السينمائية "نتمنى أن نقدم أفلاما جيدة حتى وإن كانت بميزانية قليلة تعجب مجتمعنا وتساعد بالنهضة وأيضا يتم قبولها بالخارج.. أتمنى أن تصل أصواتنا للعالم الغربي".

ويعالج فيلمه الوثائقي "سينما 500 كم" الذي يستغرق 45 دقيقة هذه المشكلة حيث يصور شابا سعوديا يتعين عليه السفر للبحرين المجاورة كي يشبع رغبته بمشاهدة السينما، ويضيف العياف قائلا "الفيلم يثير السؤال الذي تتحدث عنه الصحف.. لماذا لا توجد سينما هنا.. إنه مجرد شرارة كي يتكلم العالم عن الموضوع".
 
وسمحت السلطات في الرياض بعرض أفلام كارتون للأطفال على شاشات ضخمة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وهي المرة الأولى التي تعرض فيها أفلام بصورة عامة منذ السبعينيات.
 
من جانبه يأمل محمد بازيد الذي يشارك بفيلم صامت في مسابقة "أفلام من الإمارات" التي تبدأ في الأول من مارس/آذار عن الهدف الرئيسي، أن يكون هناك تحريك للماء الراكد وتحريك للجو ونوع من إعطاء الشرعية والقبول لصناعة السينما، موضحا أن السعودية يمكن أن تحذو حذو إيران الدولة الإسلامية المحافظة التي تنتج أفلاما سينمائية تحظى باحترام عالمي.
 
أما المخرجة السعودية هيفاء المنصور والتي تعيش وكثير من المخرجين الشبان بالمنطقة الشرقية بالقرب من المجتمعات الخليجية الأكثر انفتاحا مثل البحرين والإمارات والكويت، فقد حظيت بإشادة عالمية عن أفلام وثائقية عامي 2003 و2004. وسيعرض أحدث أفلامها "نساء بلا ظل" الذي أنتج عام 2005 بأبو ظبي.
 
وتقول هيفاء "لدينا معارضة لقيادة النساء للسيارات ودخول المجالات الأخرى.. إنهم يعارضون المفاهيم الجديدة التي تفد للمجتمع والسينما إحداها لكن المعارضة ستتفانى مع الوقت".
 
وتعتبر الترتيبات المطلوبة لاستكمال تصوير فيلم صعبة بالسعودية حيث تفرض القواعد الصارمة على النساء اصطحاب أحد محارمهن بالأماكن العامة والفصل بين الجنسين كذلك، ولهذا عادة ما تصور هيفاء المنصور أفلامها بالساعات المبكرة من النهار في مناطق هادئة لتجنب لفت انتباه رجال جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. 

المصدر : رويترز