فيلم كينغ كونغ من الأفلام المرشحة لنيل جوائز أوسكار
نال فيلم "كراش" ذو الموازنة المحدودة الذي يعالج التوتر العرقي في لوس أنجلوس ستة ترشيحات لجوائز الأوسكار لعام 2006, بينها ترشيح لأفضل فيلم وأفضل إخراج لبول هاغيس وأفضل ممثل عن دور ثانوي أداه مات ديلون.
 
بالإضافة إلى ترشيح مخرجه هاغيس عن فئة أفضل سيناريو أصلي والتي لم ينل جائزة عنها عام 2005 عن فيلم "مليون دولار بيبي" لكلينت إيستوود.
 
وهناك فيلم آخر منافس يحمل طابعا سياسيا وهو بعنوان "غود نايت, آند غود لاك" (ليلة سعيدة وحظا سعيدا) يتيح للممثل جورج كلوني الدخول بقوة إلى المسابقة, حيث رشح عن فئتي أفضل مخرج وأفضل سيناريو أصلي.
 
وحصد الفيلم الذي يروي قصة المواجهة بين الصحفي التلفزيوني آيد مورو والسناتور المناهض للشيوعية جوزف مكارثي بالخمسينيات, إجمالي ستة ترشيحات بينها ترشيح عن فئة أفضل ممثل لديفد ستراثيرن.
 
كما رشح كلوني أيضا لفئة أفضل ممثل عن دور ثانوي في فيلم "سيريانا" الذي يتناول شبكات النفط الأميركية بالشرق الأوسط.
 
ونال فيلم "بروكباك ماونتن" ثمانية ترشيحات لجوائز الأوسكار متقدما على "كراش" و"غود نايت غود لاك".
 
وسينافس فيلم المخرج التايواني إنغ لي الذي يروي قصة حب بين اثنين من رعاة البقر المثليي الجنس في أميركا بين الستينات والسبعينات من القرن الماضي على جوائز أفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل اقتباس سينمائي.
 
الممثل جورج كلوني مخرج فيلم "ليلة سعيدة.." (الفرنسية)
كما تم ترشيح ممثليه الثلاثة الأسترالي هيث ليدجر لأوسكار أفضل ممثل الأميركي جايك غيلنهال عن أفضل ممثل في دور ثانوي والأميركية ميشال وليامز عن أفضل ممثلة في دور ثانوي.
 
ومن بين المتنافسين الآخرين على جوائز الأوسكار عن فئة أفضل فيلم وأفضل مخرج، فيلم "ترومان كابوت" حول الكاتب والصحفي الأميركي للمخرج بينيت ميلر و"ميونيخ" لستيفن سبيلبرغ.
 
وتترك لائحة الترشيحات جانبا إنتاجات ضخمة سواء لاقت نجاحا كبيرا بصالات السينما أم لا, إلا أن فيلم "ذكريات فتاة الغيشا" نال ستة ترشيحات بالفئات التقنية فيما نال "ميونيخ" خمسة" و"كينغ كونغ" أربعة.
 
ولجائزة أفضل فيلم أجنبي اختارت أكاديمية فنون السينما للمرة الأولى بتاريخها فيلما فلسطينيا هو "الجنة الآن" إلى جانب الفيلم الفرنسي "ميلاد مجيد" والإيطالي "لا تخبر" والألماني "صوفي شول-الأيام الأخيرة" والجنوب أفريقي "تسوتسي".
 
يُذكر أن حفل تسليم جوائز الأوسكار سينظم يوم 5 مارس/ آذار المقبل في مسرح كوداك بهوليود بلوس أنجلوس.

المصدر : الفرنسية