ياسميلا زبانيتش ترفع جائزة الدب الذهبي بعد فوز فيلمها بمهرجان برلين (الفرنسية)

فاز فيلم درامي مؤثر عن صدمة ما بعد الحرب في البوسنة والأثر المستمر لعمليات اغتصاب الجنود الصرب لنساء هذا البلد المسلم بأكبر جائزة في مهرجان برلين السينمائي.

وحصل فيلم "غربافيتسا" للمخرجة ياسميلا زبانيتش على جائزة الدب الذهبي لأحسن فيلم في حفل ختام مهرجان برلين السادس والخمسين.

واختارت المخرجة أن تغوص في تاريخ بلادها المعاصر من خلال أسماء التي تربي ابنتها سارة بمفردها في حي غربافيتسا. وتتسم العلاقة بين الأم والابنة بالتوتر رغم أن سارة تجهل أنها ابنة صربي اغتصب والدتها منذ عشر سنوات في أحد المعتقلات, وتعتقد أنها ابنة بطل بوسني قتل في الجبهة.

ومن دون الهبوط في الميلودرامية, يعكس هذا الفيلم المبني على شهادات واقعية لضحايا مآس مماثلة صعوبة أن يبني المرء نفسه من جديد حين لا يستطيع أن يتحدث عن ماضيه أو أن يعترف به.

وتؤدي الممثلة ميريانا كارانويتش ببراعة دور أسماء وهي ترى أن الفيلم "نافذة نستطيع من خلالها معايشة هذه الحقيقة الرهيبة عما اقترفه الإنسان في هذه المنطقة, في البوسنة لكن أيضا في جميع دول يوغوسلافيا السابقة".

ونال فيلم "أوفسايد" للمخرج الإيراني جعفر باناهي و"أيه سوب" (صابونة) للمخرجة الدانماركية بيرنيل فيشر كرستنسن جائزة الدب الفضية.

ونال المخرج البريطاني مايكل وينتربوتوم مع مات وايتكروس جائزة أفضل مخرج عن فيلم "الطريق إلى غوانتانامو" الذي يروي القصة الحقيقة لثلاثة بريطانيين اعتقلوا لمدة سنتين في هذه القاعدة الأميركية المثيرة للجدل.

وفازت الألمانية ساندرا هويلر بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ريكويم" للمخرج هانز كريستيان شميد، في حين ذهبت جائزة أفضل ممثل للألماني موريتز بليبترو عن دوره في فيلم " ذي أليمنتري بارتكلز".

المصدر : وكالات