فرقة موسيقية فلسطينية تنطلق بجولة في أميركا
آخر تحديث: 2006/2/18 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصادر أمنية: 25 قتيلا و80 جريحا في تفجير شمال سيناء
آخر تحديث: 2006/2/18 الساعة 01:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/20 هـ

فرقة موسيقية فلسطينية تنطلق بجولة في أميركا


يقوم هذا الشهر العازف الفلسطيني أحمد الخطيب الذي تدرب على الموسيقى بشكل تقليدي بجولة في الولايات المتحدة ضمن فرقة الموسيقى الشرقية الصغيرة المكونة من أربعة موسيقيين.
 
وواجهت الفرقة خلال استعدادها لأول جولة بالولايات المتحدة صعوبات، كما حصل الخطيب على تأشيرة دخول الولايات المتحدة قبل أيام قليلة من مغادرته السويد التي يسعى فيها الآن للحصول على درجة الماجستير في الموسيقى.
 
وسيعقد الخطيب وأعضاء الفرقة ورش عمل يعزفون خلالها ويدرسون الموسيقى في كل من واشنطن وفلادلفيا ونيويورك، في إطار جولة لجمع تبرعات تنظمها مؤسسة مساعدة اللاجئين بالشرق الأدنى، التي تعتبر أحد مانحي المعهد الوطني الفلسطيني للموسيقى منذ فترة طويلة.
 
ويعزف الخطيب على العود ويقول إنه يتكيف مع تحديات السفر كلاجئ حتى يضمن أن يشاهد الأميركيون وغيرهم ثقافة فلسطينية أصيلة، قائلا "من المهم بالنسبة لي أن أحافظ على هذا الجسر لفلسطين... نريد أن نعرض روعة التقاليد ونحافظ عليها في الوقت نفسه ضمن الثقافة".
 
من جانبه أسهم سهيل خوري وهو عضو آخر في الفرقة الصغيرة في إنشاء المعهد في العام 1993 تابع لجامعة بيرزيت، ويقول إنه يسهم في تحسين حياة الأطفال الفلسطينيين الذين ينشؤون في ظل الاحتلال الإسرائيلي.
 
وكان المعهد يضم عند افتتاحه 40 طالبا وخمسة مدرسين ويدرس الموسيقى التقليدية والحديثة والموسيقى العربية، أما الآن فيخدم أكثر من 600 طالب في رام الله والقدس وبيت لحم ويستضيف معسكرات صيفية ويرعى فرقا موسيقية مبتدئة وأخرى متمرسة.
 
وقال بريدجيت روبينز وهو موسيقي أميركي عاد إلى نيويورك في يوليو/ تموز بعد أن قضى عامين في تعليم الأطفال بالمعهد إن هذا المعهد يعد ملاذا من التوترات اليومية مع المستوطنين والجنود الإسرائيليين ونقاط التفتيش, مؤكدا أن وجود الموسيقى يحدث اختلافا مهما في حياتهم.
المصدر : رويترز