صدر قبل أيام العدد الخامس والأربعون من فصلية "نزوى" التي يترأس تحريرها الشاعر العماني سيف الرحبي.

وتصدر موضوعات العدد الجديد بحث ميداني في الموسيقى العمانية. وتناول البحث أشكال الغناء الشعبي المنتشر لدى قبائل عمان وفي أنحائها حاملا تأثيرات لغوية أعجمية وبلوشية وسواحيلية ومهرية، والأخيرة واحدة من اللغات السامية القديمة.

ويضم العدد ترجمة لمقابلة مع الفيلسوف الألماني مارتن هايدغر نشرت في مجلة درشبيغل عام 1976 بعد أيام قليلة من وفاته بعد أن طلب ألا تنشر خلال حياته.

وفي العدد أيضا دراسة للباحث والأكاديمي المغربي عبد السلام بنعالي بعنوان "سارتر والثقافة العربية"، أعدت بمناسبة مائة عام على ولادة فيلسوف الوجودية.

وثمة دراسات عدة في باب لدراسات أبرزها واحدة تناولت الرسائل المتبادلة بين الشاعر القروي والأديب الأردني عيسى الناعوري، والتي وصل عددها إلى 450 رسالة. وفي الباب ذاته دراسة مترجمة حول تجربة الكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا تتناول تجربته في الأدب والسياسة.

ويقول يوسا في سياق الدارسة: كلما سئلت عن الأسباب التي جعلتني أتهيأ للتنازل عن موهبتي الأدبية -ككاتب- لفائدة السياسة, أجبت بأن مرد ذلك علة أخلاقية محضة.

وقدمت نزوى في باب المسرح دراسة للناقد المسرحي المغربي عبدالرحمن بن زيدان تناول فيها مسرحية "ليالي أحمد بن ماجد"، والطريقة التي أعاد بها المسرحي العراقي هذه الشخصية العربية الفريدة.

في باب الشعر قصائد لبسام حجار ومحمود القرني وحسن المطروشي وآخرين. وضم باب النصوص قصصا بينها واحدة للقاصة السورية هيفاء بيطار وأخرى لأحمد الرحبي، بالإضافة إلى نصوص معظمها مترجم بينها قصة من الأدب الأرمني.

وفي باب المتابعات بيان لوزارة الثقافة والتراث العماني حول الفعاليات التي ستقام في سياق احتفال مدينة مسقط باختيارها عاصمة للثقافة العربية للعام الحالي.

 

المصدر : الجزيرة